الأردن

الفايز: تقوية الجبهة الداخلية والوقوف خلف القيادة الهاشمية عنوان الأردن

صحيفة الملاذ الاخبارية

اكد رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، اهمية الالتفاف حول القيادة الهاشمية وتقوية الجبهة الداخلية، في هذه المرحلة للتصدي لكل ما يستهدف امن واستقرار الاردن، لافتا لتبعات خطة وخطورة عملية الضم التي تنوي إسرائيل القيام بها على الأردن؛ ما يستدعي الوقوف خلف القيادة الهاشمية والعرش الهاشمي الذي هو عنوان الأردن.

ودعا خلال استقباله امس الاول، رئيس واعضاء مجلس ادارة مؤسسة اعمار عجلون، وعددا من ابناء المحافظة والفعاليات الشعبية فيها، الى وضع استراتيجية تعزز إنتاج الغذاء والدواء، ضمن خطة حكومية للتعافي والمنعة، بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية.

واضاف، انه ورغم صعوبة الأوضاع الحالية، إلا أن الأردن من خلال قيادته الهاشمية الحكيمة، ووعي واخلاص شعبه، سيتمكن من تجاوز التحديات والحفاظ على الوطن آمنا مستقرا.واكد رئيس مجلس ادارة المؤسسة المحامي علي الفريحات وأعضاء المجلس وفاعليات التفافهم حول القيادة الهاشمية والعرش الهاشمي المفدى وتأييدهم لخطوات جلالة الملك ورفضه لضم الاغوار واجزاء من الضفة الغربية ما يهدد عملية السلام والوصول إلى اتفاق لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ولفتوا إلى أن الاردن بقيادته الهاشمية وابناء شعبه بوحدتهم الوطنية يرفضون التوجهات الاسرائيلية وسعيها بدعم امريكي لضم أراض فلسطينية ما يساهم في تقويض عملية السلام.

وجدد مجلس ادارة اعمار عجلون والحضور ثقتهم المطلقة بجلالة الملك عبد الله الثاني وبجميع خطواته على الصعيدين الاقليمي والدولي من أجل نصرة قضايا الأمة، مؤكدين اعتزازهم بالقوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية في التصدي لكل المحاولات التي تستهدف النيل من الأردن العزيز.

ودعا الحضور أبناء الوطن إلى اليقظة والوعي وعدم الاستماع إلى الشائعات والتصدي لكل الافكار التي من شأنها الاضرار بالنسيج والوحدة الوطنية داعين الله يحفظ الوطن وقيادته ويديم علينا نعمة الامن والاستقرار.

وطالب المحامي الفريحات بدعم مؤسسة اعمار عجلون حتى تتمكن من أداء دورها التنموي، واستغلال ثروات المحافظة السياحية.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة