الأردنسلايدر الاخبار

وزير الخارجية يدعو لحل سياسي يحفظ وحدة سوريا واستقرارها

صحيفة الملاذ الاخبارية

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، الثلاثاء، “الحل النهائي لأزمة اللاجئين السوريين هو العودة الطوعية إلى بلادهم”، داعيا إلى الوصول إلى حل سياسي يقبله السوريون، ويحفظ وحدة سوريا، ويعيد استقرارها وأمنها، ويخلق الظروف المواتية للعودة الطوعية للاجئين.

وأضاف، خلال كلمة الأردن في مؤتمر بروكسل 4 حول مستقبل سوريا والمنطقة، أن الأردن فتح مدارسه لأكثر من 133 ألف طالب سوري، وتم منح أكثر من 190 ألف تصريح عمل للاجئين السوريين.

وأشار إلى أن احتياجات اللاجئين السوريين أصبحت أكثر إلحاحا، بعد مرور 10 سنوات على الأزمة، وبالأخص مع انتشار فيروس كورونا.

وأكد الصفدي جهود الأردن في التصدي لفيروس كورونا المستجد منذ انتشاره في آذار/ مارس الماضي، لافتا النظر إلى أنه “لم تسجل أي إصابة بالفيروس بين اللاجئين السوريين في المخيمات”.

ولفت إلى أن “41 ألف لاجئ سوري فقط عادوا إلى بلادهم منذ تشرين أول/ أكتوبر 2018″، موضحا أنه “منذ بدء كورونا لم يستطع أحد العودة من اللاجئين السوريين”.

وعن خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، قال الصفدي إنه تم تمويل 50% فقط من الخطة في العام الماضي، موضحا أن “الأردن أطلق العام الحالي خطة استجابة لمدة 3 سنوات بقيمة 6.6 مليار دولار”.

المملكة

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة