جرائم وحوادث

العثور على 14 جثة على طريق في المكسيك

صحيفة الملاذ الاخبارية

أعلنت السلطات المكسيكية الجمعة، العثور على 14 جثة على طريق في شمال البلاد، حيث تنشط عصابات الجريمة المنظّمة.

وقالت حكومة ولاية زاكاتيكاس في بيان، إنّ “النيابة العامة أكّدت أنّ عدد الجثث التي تم اكتشافها هذا الصباح يبلغ 14 جثة”.

وأوضح البيان أنّ سائقين عثروا على الجثث فجر الجمعة، على طريق في بلدة فريسنيلو وقد كانت ملفوفة ببطانيات.

من جهته قال المدّعي العام المحلّي فرانشيسكو موريللو إنّ السلطات حدّدت هويات أربع من أصحاب الجثث، مشيراً إلى أنّهم 4 رجال يتحدّرون من منطقة تقع على بعد 150 كيلومتراً من فريسنيلو وقد “تم التبليغ عن فقدانهم قبل بضعة أيام”.

وتقع ولاية زاكاتيكاس على إحدى الطرقات الرئيسية لتهريب المخدّرات إلى الولايات المتحدة.

وبحسب خبراء فإنّ المنطقة تشهد منافسة بين ثلاث مجموعات إجرامية محليّة على الأقلّ مرتبطة بكارتيلي المخدّرات القويين “سينالوا” و”خاليسكو الجيل الجديد”.

وعلى الرّغم من تفشّي فيروس كورونا المستجدّ في المكسيك، فإن وتيرة العنف لم تتراجع في هذا البلد.

والأربعاء، قتل 16 شخصاً في اشتباكات بين عصابات متنافسة من مهرّبي المخدّرات في تيبوتشي، وهي منطقة ريفية بولاية سينالوا (شمال شرق).

والجمعة، أصيب عمر غارسيا حرفوش، رئيس أمن مدينة مكسيكو، بطلقات نارية في هجوم لمهرّبي مخدّرات خلّف 3 قتلى.

أ ف ب

الوسوم
الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة