عربي ودولي

“يا عندي يا عند المنسق” .. فلسطينيون ينظمون حملة إلكترونية لمواجهة “صفحات إسرائيلية”

صحيفة الملاذ الاخبارية

بدأ الفلسطينيون منذ أمس الجمعة، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تستهدف إلغاء متابعة صفحة إسرائيلية لمنسق أعمال إسرائيل في الأراضي الفلسطينية وتحمل اسم ”المنسق“.

وتدعو الحملة التي أطلقها نشطاء فلسطينيون على ”فيسبوك“ إلى حث المواطنين لإلغاء إعجابهم بتلك الصفحة باعتبارها صفحة تتبع للجيش الإسرائيلي وتهدف إلى ترويج روايتهم والتجسس على الفلسطينيين وتتبعهم من خلال حساباتهم الشخصية وتجنيد العملاء.

وغرد آلاف النشطاء على هاشتاق #ياعندي_ياعند_المنسق في إشارة إلى أنهم سيضطرون لإلغاء الصداقة بأي شخص سجل إعجابه على صفحة ”المنسق“.

وتزعم تلك الصفحة الإسرائيلية أنها تهدف إلى التنسيق والتعاون ومتابعة الإجراءات الخدماتية والمدنية التي تقدم للمواطن الفلسطيني، ودعم التعاون عبر توظيف معلومات تؤول إلى الدمج بين الجودة البشرية والتقدّم التقني في أراضي فلسطين.

ومنذ بداية الحملة لوحظ تراجع كبير في عدد المتابعين للصفحة الإسرائيلية، بعد أن تخطى عدد المعجبين فيها الـ600 ألف معجب.

الناشط الفلسطيني سعيد الطويل كتب على صفحته على فيسبوك: ”قبل عام ونصف أطلقت ومجموعة من الأصدقاء حملة #أنا_أو_المنسق ونجحت بكل فخر.. واليوم ندعم وبقوة حملة إلغاء متابعة صفحة المنسق الواسعة #يا_عندي_يا_عند_المنسق“.

وأضاف الطويل أنه خلال ساعات قليلة أكثر من 23 ألف شخص ألغى إعجابه بصفحة منسق إسرائيل، معتبرا الصفحة ”وكرا لضرب الجبهة الداخلية والإسقاط.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة