عربي ودولي

روسيا تعتزم إجراء تجارب سريرية للقاح مضاد لكورونا في حزيران

صحيفة الملاذ الاخبارية

أبلغ رئيس مركز أبحاث حكومي في روسيا الرئيس فلاديمير بوتين الثلاثاء، أنّ مختبراته جاهزة لإجراء تجارب سريرية على البشر للقاح تجريبي ضدّ فيروس كورونا اعتباراً من نهاية حزيران/يونيو.

وقال رينات ماكسيوتوف رئيس مركز فيكتور لعلوم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية، أحد أكبر مراكز البحث الحكومية في روسيا، إنّ مختبره اقترح مرحلة أولى من التجارب السريرية لثلاثة لقاحات على 180 متطوعاً بدءاً من 29 حزيران/يونيو.

وكشف ماكسيوتوف عن جاهزية مختبراته لإجراء هذه التجارب خلال لقاء عبر الفيديو تمّ بين بوتين ورؤساء مراكز الأبحاث الروسية الكبرى.

وقال لبوتين إنّ “مجموعات من المتطوّعين قد تشكّلت”، مشيراً الى أنّ الكثيرين أبدوا رغبة بالمشاركة.

وأضاف “تلقّينا حتى الآن أكثر من 300 طلب” لأشخاص يريدون المشاركة في التجارب.

وقال ماكسيوتوف إنّ علماء في مجمّع مختبرات سرّي يقع في منطقة كولتسوفو خارج مدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا طوّروا العديد من نماذج اللقاحات الأولية.

ولفت الى أنّ هناك تجارب تجري حالياً على الفئران والأرانب وحيوانات أخرى لتحديد اللقاحات التي ستعطي أفضل النتائج بحلول 30 نيسان/أبريل.

وأضاف أنّ مركز فيكتور خطّط لإجراء دراسات ما قبل الاختبارات بحلول 22 حزيران/يونيو، قبل إطلاق مرحلة التجارب على البشر.

لكنّه أشار الى أنّ التجارب الأولى على البشر يمكن أن تبدأ في أيار/مايو “في حال أجازتها وزارة الصحة”.

وقال إنّ المركز لديه منصة لتقنيات لقاحات خاصة بأمراض وبائية أخرى سبق وأن تم اختبارها على البشر، ويمكن استخدامها ضدّ فيروس كورونا.

وأجرى مركز فيكتور أبحاثاً سرية لأسلحة بيولوجية خلال الحقبة السوفياتية، وهو يخزّن في مختبراته فيروسات متعدّدة من إيبولا إلى الجدري.

وسجّلت روسيا الثلاثاء 7497 إصابة بفيروس كورونا و58 حالة وفاة، ولكن يُعتقد أنّ العدد الحقيقي للإصابات أكبر بكثير.

الصين والبرازيل

قالت لجنة الصحة الوطنية في الصين إن البر الرئيسي سجل 62 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد الأربعاء، ارتفاعا من 32 حالة في اليوم السابق كما ارتفع عدد المصابين الوافدين من الخارج.

وأضافت اللجنة أن عدد الحالات الوافدة إلى بر الصين الرئيسي بلغ 1042 حالة حتى الثلاثاء بزيادة قدرها 59 حالة عن اليوم السابق.

وذكرت أن عدد حالات الإصابة الجديدة التي لم تظهر أعراض على أصحابها ارتفع بأكثر من أربعة أمثاله إلى 137.

ولا تحصي السلطات الصينية عدد من لا تظهر عليهم الأعراض ضمن حصيلتها للإصابات المؤكدة إلى أن تظهر على المرضى أعراض كالحمى أو السعال.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في بر الصين الرئيسي إلى 81802 والوفيات إلى 3333.

وقال وزير الصحة البرازيلي لويس هنريك مانديتا إنه تحدث إلى سفير الصين لدى البرازيل الثلاثاء، وإن السفارة ستساعد في ضمان توفير إمدادات طبية من الصين لمكافحة فيروس كورونا.

وقال مانديتا للصحفيين إن البرازيل تواجه “مشكلة خطيرة” تتعلق بتوافر أجهزة التنفس الصناعي بعد أن ارتفعت حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا إلى 13717 في أنحاء البلاد وعدد الوفيات إلى 667، وكانت المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد الوفيات 100 حالة خلال 24 ساعة.

كان مانديتا ذكر قبل أيام أن الصين ألغت بعض طلبات المعدات البرازيلية عندما أرسلت الحكومة الأمريكية أكثر من 20 طائرة شحن إلى البلاد لشراء نفس المنتجات.

ألمانيا

أعلنت الحكومة الألمانية الثلاثاء، أنّها تعتزم استقبال 50 قاصراً من مخيّمات المهاجرين في جزيرتي ليسبوس وخيوس اليونانيتين.

وقالت وزارة الداخلية الألمانية في بيان إن عمليات نقل هؤلاء المهاجرين قد تبدأ الأسبوع المقبل.

ويعيش عشرات الآلاف من طالبي اللجوء في ظروف قاسية في مخيمات في اليونان، وقد أدّى انتشار فيروس كورونا المستجدّ إلى جعل ظروف معيشتهم أسوأ في هذه المخيمات.

وتعاني مخيّمات في خمس جزر في بحر إيجة بالقرب من تركيا من أسوأ اكتظاظ، إذ يقيم أكثر من 36 ألف مهاجر في أمكنة تتّسع لنحو 6 آلاف.

وكانت لوكسمبورغ وافقت في وقت سابق على استقبال 12 قاصراً من هؤلاء المهاجرين.

وتشارك أيضا فرنسا والبرتغال وفنلندا وليتوانيا وكرواتيا وإيرلندا في برنامج للاتحاد الأوروبي لاستقبال 1600 قاصر يعتبرون الفئة الأكثر ضعفاً في المخيّمات اليونانية.

وقالت الداخلية الألمانية إنّ الأطفال والمراهقين الذين تم قبولهم “سيوضعون في البداية في الحجر الصحي لمدّة أسبوعين” قبل أن يتم توزيعهم على مناطق مختلفة.

ومن المتوقّع التصديق على القرار خلال اجتماع الحكومة الألمانية الأربعاء.

وأطلقت هذه المبادرة المفوضية الأوروبية الشهر الماضي من أجل تخفيف الضغط على اليونان، العضو في الاتحاد الأوروبي.

والأطفال الذين يشملهم البرنامج إما لديهم احتياجات طبية أو غير مصحوبين أو سنّهم أقلّ من 14 عاماً، وغالبيتهم من الإناث.

المكسيك

قالت وزارة الصحة المكسيكية الثلاثاء، إن البلاد سجلت 346 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للإصابات إلى 2785 فيما قفز عدد الوفيات إلى 141.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة