رياضة

مانشستر يونايتد يستغل أزمة برشلونة للانقضاض على هدفه القديم

صحيفة الملاذ الاخبارية

كشفت صحف بريطانية، أن مدرب مانشستر يونايتد أولي غونار سولشاير، يتابع عن كثب، الأزمة التي تلوح في الأفق بين الفرنسي أنطوان غريزمان وإدارة برشلونة، بعد تردد أنباء عن رغبة النادي في التخلص من الأنيق في الميركاتو القادم، لإفساح المجال وتوفير السيولة اللازمة لضم مهاجم إنتر لاوتارو مارتينيز.

وقالت صحيفة “ميرور”، إن المدير التنفيذي للشياطين الحمر إد وودوارد، لن يرفض طلب المدرب النرويجي، وبناء عليه سيعرض على الإدارة الكاتالونية نحو 100 مليون يورو، لنقل بطل العالم من “كامب نو” إلى “مسرح الأحلام” الموسم المقبل، هو نفس المبلغ الذي اشترطه البلوغرانا مقابل إطلاق سراح غريزمان، استنادا للتقارير الكاتالونية.

وأرجعت المصادر سبب انفتاح برشلونة على بيع غريزمان وجُل نجومه باستثناء ليونيل ميسي وتير شتيغن، أولا لمواجهة الأزمة الاقتصادية والخسائر الفادحة الناجمة عن أضرار توقف النشاط الكروي بسبب جائحة كورونا، ثانيا لتمويل الصفقات المطلوبة الموسم المقبل، وفي مقدمتهم الهدف الرئيسي لاوتارو مارتينيز ليحمل الراية بعد السفاح لويس سواريز.

وجاء صاحب الـ29 عاما إلى “كامب نو” الصيف الماضي قادما من أتلتيكو مدريد في صفقة كبدت البرسا ما يزيد عن 120 مليون يورو، مع ذلك لم يقدم المستوى أو البصمة المطلوبة منها، كلاعب من الطراز العالمي ولديه القدرة على صنع الفارق جنبا إلى جنب مع ليونيل ميسي، لكن على مستوى تسجيل الأهداف، تمكن من زيارة شباك المنافسين 14 مرة من مشاركته في 37 مباراة في مختلف المسابقات.

ولا تعتبر المرة الأولى التي يرتبط فيها اسم غريزمان بعملاق البريميرليغ، إذ أنه سبق له الاعتراف في برنامج تلفزيوني فرنسي أنه بنسبة تزيد عن 60% سيرتدي قميص يونايتد في صيف 2017، لكن في نهاية المطاف لم تتم الصفقة بضغط من ناديه السابق أتلتيكو مدريد، إلى أن قرر الانفصال بذهابه إلى برشلونة الصيف الماضي.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة