جامعات ومدارسمدارس

النعيمي: التربية تراهن على وعي الطلبة وأولياء الأمور في إنجاح مشروع التعلم عن بعد

صحيفة الملاذ الاخبارية

أشاد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، بالجهود الكبيرة للكوادر المشرفة والعاملة على مشروع “التعليم عن بعد” الذي بدأت تنفيذه في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة في إطار الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وجدد الدكتور النعيمي، ثقة الوزارة بكوادرها من معلمين ومشرفين وإداريين لما تتمتع به من كفاءة عالية وتدريب وتأهيل للاستفادة من الخبرات العالمية الفضلى في هذا المجال والبناء عليها، وصولا إلى مشروع وطني فاعل ومنافس في التعليم عن بعد.

وقال النعيمي إن الفرق العاملة على إعداد المحتوى الإلكتروني لمنصة (درسك)، تواصل العمل لساعات طويلة في إنتاج محتوى تعليمي يلبي الاحتياجات الأكاديمية للطلبة في مختلف الصفوف الدراسية وفق أعلى معايير المهنية والعلمية، مؤكدا أن هذه الفرق باتت في سباق مع الزمن لخدمة أبنائنا الطلبة ومستقبلهم الأكاديمي.

وتراهن الوزارة وفقا للنعيمي، في تنفيذ مشروعها الوطني للتعليم عن بعد وإنجاحه والمضي في تطويره، على وعي الطلبة وأولياء الأمور بأهمية هذا النظام التعليمي العالمي، وابتكار أساليب تدريسية إبداعية للتواصل الإلكتروني مع الطلبة في منازلهم وعن بعد باتباع استراتيجيات تعليم حديثة.

وأعرب الدكتور النعيمي عن شكره لجميع الجهات الداعمة والمساندة للوزارة من الشركاء، الذين كان لهم الدور الكبير في دعم جهودها في تنفيذ هذا المشروع.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أطلقت بدءا من الأحد الماضي منصة (درسك) للتعليم عن بعد، بالتعاون مع عدد من الشركاء، في الوقت الذي بدأت فيه أيضا بث الدروس التلفزيونية على قناتي درسك 1 ودرسك 2 لجميع الصفوف، بالإضافة إلى الاستمرار في بث الدروس لطلبة الثانوية العامة (التوجيهي) على القناة الرياضية للتفلزيون الأردني.

وأطلقت وزارة التربية منصة درسك بالتعاون مع عدد من الشركاء منها وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، ومنصة إدراك، وموضوع، وأبواب، وجو أكاديمي، في جهد وطني يهدف إلى استدامة العملية التعليمية، وضمان حق الطلبة في التعليم في ظل تعليق الدراسة في جميع مدارس المملكة.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة