محليات

المواطنون يتزودون من مادة الخبز بسهولة

صحيفة الملاذ الاخبارية

تسير حركة شراء مادة الخبز بالعاصمة عمان بكل سهولة ويسر وسط حالة التزام لافت من المواطنين بالاصطفاف الآمن وتواجد الامن العام الذي بذل جهودا كبيرة لضبط وتنظيم الحركة امام المخابز.

ورصدت وكالة الانباء الأردنية (بترا) في جولة ميدانية على عدد من مناطق العاصمة، حركة اقبال متفاوتة على شراء الخبز، واصطف المواطنون متباعدين فيما بينهم، وارتدى الكثير منهم الكمامات منتظرين حصولهم على احتياجاتهم من هذه المادة الاساسية. وعملت المخابز منذ ساعات صباح اليوم الاربعاء بكامل طاقاتها لتوفير مادة الخبز للمواطنين، وتلافي السلبيات التي ظهرت يوم امس الثلاثاء.

واشاد مواطنون بقرار الحكومة فتح المخابز والسماح لهم بالشراء المباشر منها ما مكنهم من سد احتياجاتهم بسهولة ويسر. وقالوا إن العديد من المخابز اصطف الناس امامها بسهولة يسر بطريقة عكست وعي المواطنين، واستفادتهم من التجربة الصحية والظرف الطارئ التي تمر به المملكة جراء تبعات فيروس كورونا. واكد ممثل قطاع الصناعات الغذائية في غرفة صناعة الاردن محمد الجيطان أن حركة شراء مادة الخبز تسير بشكل ممتاز والناس منتظمة بالدور بطريقة راقية وحضارية. واشار الجيطان إلى عدم وجود ضغط من المواطنين على مادة الخبز كما حدث بالأمس، موضحا أن غالبية المخابز تعمل بكامل طاقتها لتوفير هذه السلعة الاساسية للمواطنين.

وقال إن طوابير الناس كانت اليوم منظمة وتركوا بينهم مسافات آمنة، كما التزمت المخابز بالدور والتنظيم وشروط الصحة والسلامة العامة من حيث توفير مواد التعقيم.

ولفت إلى ان استهلاك مادة الخبز ستكون اليوم الاربعاء اقل مما كانت عليه يوم امس بعد ان وصلت الطاقة الانتاجية إلى نحو 150 بالمئة مقارنة مع الايام العادية. واشاد نقيب اصحاب المخابز والحلويات عبدالاله الحموي إلى ان الاقبال على شراء مادة الخبز تسير طبيعيا وبانتظام لافت من المواطنين. وبين أن بعض المخابز لم تشهد اقبالا لافتا من المواطنين منذ ساعات الصباح، وأن المواطنين ملتزمون بشراء حاجاتهم اليومية فقط.
(بترا)

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة