رياضة

تحول مفاجئ في مستقبل محرز مع مانشستر سيتي

صحيفة الملاذ الاخبارية

كشفت تقارير صحافية بريطانية عن آخر مستجدات قائد المنتخب الجزائري رياض محرز مع ناديه مانشستر سيتي، بعد الشائعات التي طاردته في الآونة الأخيرة، بوضع اسمه في جملة مفيدة مع باريس سان جيرمان، كواحد من أكثر الأسماء المرشحة لتعزيز القوة الضاربة لهجوم العملاق الباريسي الموسم المقبل.

وقالت بعض المصادر الفرنسية في فترة توقف كرة القدم بسبب جائحة كورونا، إن النادي السماوي على استعداد للتخلي عن محارب الصحراء، إذا كانت لديه رغبة في تأمين مستقبله مع أحد الأندية المشاركة باستمرار في دوري أبطال أوروبا، مع بدء تنفيذ العقوبة المفروضة على “سكاي بلوز” من قبل الاتحاد الأوروبي، بمنع الفريق من اللعب في البطولات الأوروبية لمدة عامين، لكن بشرط الحصول على 80 مليون جنيه إسترليني.

من جانبها، شككت صحيفة “ذا صن” في صحة هذه الأنباء، مؤكدة أن صانع ألعاب ليستر سيتي السابق لن يهرب من سفينة السيتيزينز الموسم المقبل، بل إن رغبته الأولى هي تمديد عقده براتب محسن- راتبه الحالي يقدر بنحو 180 ألفا في الأسبوع- إلا أن الإدارة ستؤجل هذا الملف برمته لصيف 2021، خاصة بعد أزمة كورونا، التي ستجبر الأندية على تخفيض رواتب اللاعبين، للتغلب على الأزمة الاقتصادية التي تلوح في الأفق.

وأوضح التقرير أنه بالرغم من جلوس رياض على مقاعد البدلاء من حين لآخر، إلا أن مدرب الفريق بيب غوارديولا، لم يفكر أبدا في بيعه، على اعتبار أن وضع محرز سيتغير 180 درجة الموسم المقبل، بالاعتماد عليه كلاعب لا غنى عنه في التشكيلة الأساسية، عكس ما يحدث معه منذ وصوله من “كينغ باور”، كلاعب مؤثر، لكن كثير الجلوس على مقاعد البدلاء.

وجاء محرز إلى مانشستر ستي في صيف 2018، قادما من ليستر سيتي مقابل رسوم تخطت حاجز الـ60 مليون بعملة المملكة المتحدة، وخلال هذه الفترة لعب مع الفريق 80 مباراة في كل البطولات وسجل كذلك 21 هدفا، فضلا عن ألقابه الجماعية، منها ثلاثية الموسم الماضي البريميرليغ، كأس الاتحاد الإنكليزي وكأس كاراباو، كما توج هذا الموسم بالدرع الخيرية وكأس كاراباو للمرة الثانية على التوالي.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة