هوهي وهو

طبيب مصري يكشف تأثير صراخ وعويل الأهل على مصاب “كورونا”

صحيفة الملاذ الاخبارية

كشف الدكتور مصطفى شحاتة، مدير مستشفى العباسية للصحة النفسية، التابعة لأمانة الصحة النفسية بوزارة الصحة والسكان، أن الصراخ والعويل من الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء على مصاب فيروس كورونا يؤثر عليه، فأي حدث للشخص سواء كان طبيعيًا أم لا يكون رد فعله إما طبيعي أو فوق الطبيعي بدرجات، ولكن قد يتسبب الصراخ والعويل على الشخص المصاب بالدخول في نوع من أنواع الشخصية الهيستيرية سواء للمريض أو أهله بسبب عدم المعرفة بطبيعة المرض الحقيقية.

 

وأوضح شحاتة في حديثه لـ”أهل مصر”، أن الحالة النفسية للمريض أو لأهله تؤثر كثيرًا سلبيًا أو أيجابيًا في مسألة المناعة تجاه المرض، موجهًا لأهل المريض رسالة مضمونها ضرورة أن يكون لديهم ثبات انفعالي مع عدم محاولة التأثير السلبي بالصراخ والعويل؛ لأنه يؤدي إلى حالة سلبية وسيئة للمريض وبالتالي يقلل المناعة ويجعل المرض ينتشر بشكل أكبر.

وأضاف مدير مستشفى العباسية للصحة النفسية، أن الدعم النفسي مطلوب لكل الأمراض خصوصًا الأمراض الحالية كاجتياح فيروس كورونا، لذا يحتاج المصاب وأهله والبلد بالكامل تحتاج دعم نفسي كامل ومعلومات حقيقية عن المرض، فالفيروس ضعيف جدًا ولكن يجب أخذ احتياطات خاصة للمرضى المستهدفين وهم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأشار إلى أنه من المهم جدًا تقديم الدعم النفسي ورفع الحالة المعنوية سواء للمصاب بفيروس كورونا أو أهله لأنه لا يقل أبدًا عن أي علاج من العلاجات التي يحصل عليها المريض في المستشفى.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة