عربي ودولي

خشية إصابتهم بـ”كورونا” .. داعش يأمر مقاتليه بوقف عملياتهم في المدن الأوروبية

صحيفة الملاذ الاخبارية

في ظل تفشي فيروس “كورونا المُستجد” (كوفيد-19) في مختلف أنحاء العالم، دعا تنظيم “داعش” الإرهابي مقاتليه إلى تجنب المدن الأوروبية في الوقت الحالي، خوفًا من إصابتهم بالفيروس.

وبحسب صحيفة النبأ” التابعة له، فقد أصدر التنظيم قائمة “توجيهات شرعية للتعامل مع الأوبئة” لمؤيديه ومنها وقف عملياتها في المدن الإوروبية.

كما طالب التنظيم مسلحيه المصابين بفيروس “كورونا” والموجودين في أوروبا، بأن يبقوا هناك، منعًا لانتشار المرض بين أفراد التنظيم الإرهابي.

وجاء في القائمة: “الأصحاء لا يجب أن يدخلوا أرض الوباء كما أن المصابين يجب ألا يخرج من هذه البلاد”.

كما أهاب التنظيم في قائمته بـ”غسل اليدين قبل غمسهما في الإناء وتغطية الفم عند التثاؤب والعطاس”.

لكن الوصية التي تتصدر القائمة تنص على “وجوب الإيمان بأن الأمراض لا تعدي بذاتها ولكن بأمر الله وقدره”، فيما تدعو وصية أخرى إلى “التوكل على الله والاستعاذة به من الأمراض”.

يذكر أن وزارة الصحة العراقية، أعلنت أمس الإثنين (16 آذار 2020) حصيلة جديدة للإصابات بفيروس “كورونا” في العراق والتي بلغت (133) حالة.

وقالت الوزارة في بيانها إنها “أجرت مختبراتها 145 نموذج لحالات مشتبه باصابتهم في مستشفيات المحافظات المختلفة”.

وأضافت أن “النتائج الموجبة (الإصابات الجديدة) بلغت 6 موزعة في بغداد (الكرخ حالتين، وحالة واحدة في مدينة الطب)، حالة واحدة في الديوانية، حالتين في النجف، حالة وفاة واحدة”.

وأشار البيان إلى أنه “يكون مجموع الإصابات 133 (بإضافة إقليم كوردستان)، ومجموع حالات الشفاء 32، ومجموع الوفيات 10”.

وأكدت الوزارة “على التزامها باللوائح الصحية الدولية في التعامل مع الإصابات والملامسين والحالات المشتبه بإصابتها، كما تؤكد الوزارة على وجوب الالتزام بتوجيهاتها وقرارات لجنة الامر الديواني رقم 55 لسنة 2020 الملزمة كما تدعو الجهات المعنية كافة لمحاسبة المخالفين وحسب القوانين النافذة”.

ودعت في بيانها “الجميع الالتزام الحتمي بإرشادات وتوجيهات الوزارة فيما يخص الحماية الشخصية والمجتمعية منعاً من انتقال هذا المرض”.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة