منوعات

معهد ألماني لدراسة الأمراض المعدية: كورونا يستمر عامين واللقاح بـ2021

صحيفة الملاذ الاخبارية

اعتبر مدير معهد روبرت كوخ الفدرالي الألماني لدراسة الأمراض المعدية لوتار فيلير، أن وباء فيروس كورونا المستجد “COVID-19” سيستمر عامين على الأقل، متوقعًا إعداد أول لقاح ضده في 2021.

وقال فيلير في مؤتمر صحفي: “الوباء يتطور وفق موجات. هذا أكيد. لكن ما سرعة هذه الموجات؟ متى ستتحقق التوقعات التي نتحدث عنها دائما وتشير إلى أن الوباء سيصيب من 60% إلى 70% من سكان الأرض؟ هذه العملية قد تمتد لسنوات، لكننا ننطلق من تقدير مفاده أنها قد تستغرق عامين”.

ولفت مدير معهد روبرت كوخ، الذي يعتبر تابعا لوزارة الصحة الألمانية، إلى أن سير انتشار الوباء مرهون بعدد كبير من الدوافع المختلفة، ولا يمكن التنبؤ بأي شيء دقيق فيما يخص هذا الأمر.

وأوضح أن سرعة انتشار الوباء سيؤثر عليها كثيرا موعد إعداد لقاح فعال ضد الفيروس، مبينا: “كلما حصلنا على اللقاح في وقت مبكر، استطعنا الحد من انتشار الوباء بشكل أسرع. لكن حتى ظهور اللقاح لا يعني تطعيم الجميع به فورا، لأن هذا الأمر مرتبط بالكميات المتاحة للقاح”.

وأشار العالم الألماني إلى أن بدء إنتاج جرعات اللقاح يتطلب قبل كل شيء إجراء اختبارات دقيقة لمدى فاعليته وخطورة آثاره الجانبية، مضيفا: “أنا على قناعة بأن اللقاح سيكون جاهزا في العام المقبل. سأكون مسرورا حال ارتكابي خطأ بشهر أو شهرين”.

وأكدت منظمة الصحة العالمية، في أواخر شهر يناير 2020، أن الخطر الناجم عن انتشار النوع الجديد لفيروس كورونا، المنحدر من مدينة ووهان الصينية، يمثل حالة طارئة بالنسبة للعالم، داعية لاتخاذ الإجراءات الضرورية على المستوى الدولي لمواجهة المرض.

ونظرا لتسارع وتيرة انتشار الفيروس، الذي وصل حتى الآن إلى نحو 150 دولة، صنفت المنظمة هذا التفشي، يوم 11 مارس، وباء عاما، وحتى اللحظة سجلت في العالم 187405 إصابة، بينها 7478 وفاة و80848 حالة شفاء.

وأكدت الولايات المتحدة والصين منذ أول أمس الاثنين بدء إجراء الاختبارات السريرية للقاحين ضد الفيروس، فيما ذكر علماء صينيون أنهم يعملون حاليا على تطوير وتركيب 8 لقاحات مختلفة ضد هذه السلالة.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة