إقتصاد

تراجع تاريخي للتصنيع الصيني بسبب كورونا

صحيفة الملاذ الاخبارية

أعلنت السلطات الصينية، اليوم السبت، عن تراجع النشاط التصنيعي في بلادها خلال شباط الحالي إلى أدنى المستويات وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا .

وأشار بيان للمكتب الوطني للإحصاءات الصيني الى تراجع مستوى النشاط الصناعي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، مشيرا الى أن السلطات الصينية اتخذت تدابير بالغة الشدة لاحتواء انتشار الفيروس من ضمنها فرض قيود على حركة التنقل وإغلاق مؤقت لمختلف المصانع في البلاد.

وتدنى مؤشر مديري المشتريات لشهر شباط إلى 7ر35 نقطة مقارنة بـ 0ر50 في كانون الثاني، بحسب أرقام مكتب الإحصاءات، وهو مؤشر يشير إلى توسع النشاط إذا تخطى 50,0 نقطة، وإلى انكماش إذا كان أدنى من هذا الحد.
وبحسب الإحصاءات كان قطاعا السيارات والتجهيزات المتخصصة الأكثر تضررا في القطاعات الصناعية، في حين أبدى المكتب الوطني تفاؤله في “تقليص الوطأة على الإنتاج تدريجيا”.

يذكر أن فيروس “كورونا” الجديد المسبب لمرض “كوفيد-19″، بحسب التسمية التي أطلقتها عليه منظمة الصحة العالمية، ظهر في أواخر كانون الأول 2019، في مدينة ووخان الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني.

وبلغ عدد الإصابات خارج الصين 3474 حالة في 44 دولة و54 وفاة، وفي الصين بلغ عدد الحالات حتى الساعة السادسة من صباح أول من أمس الخميس بتوقيت جنيف 78630 حالة و2747 وفاة، بحسب منظمة الصحة العالمية.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة