الأردنسلايدر الاخبارمحليات

الرزاز: إعادة النظر بالمبالغ المستحقة والمتأخرة لمؤسسة المتقاعدين العسكريين

صحيفة الملاذ الاخبارية


مندوباً عن جلالة الملك عبدالله الثاني، ترأس رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، اجتماعاً في مقر المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى الأربعاء، مع أعضاء المجلس الأعلى والمجلس التنفيذي للمؤسسة، للاطلاع على استراتيجية عملها للعامين 2020-2021.

وأكد رئيس الوزراء خلال الاجتماع الذي حضره رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ووزراء المياه والري، البيئة، والدولة للشؤون القانونية والزراعة، أن التوجيهات الملكية للحكومة شددت على ضرورة الاهتمام بالمتقاعدين العسكريين، “فهم رفقاء السلاح ومن واجب الدولة تحسين المستوى المعيشي لهم، ومعالجة المشاكل الاقتصادية التي يعانون منها”.

وأشار الرزاز الذي يرأس المجلس الأعلى للمؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، إلى أهمية اللقاء لمعرفة الفرص والتحديات التي تواجه المؤسسة الزاخرة بأذرع استثمارية وانشائية إلى جانب أبنية ومرافق كثيرة ونشاطات وأعمال خيرية كثيرة.

وأكد الرزاز، أن الاستراتيجية وضعت توجهاً استراتيجياً لتقييم تجربة مؤسسة المتقاعدين بكل شفافية ووضوح، نظراً لحجم المسؤولية الكبيرة المناطة بها، مؤكداً “يجب أن ننظر إلى متقاعدينا بما يليق بهم، فهم ثروة وطنية بما يمتلكون من ضبط وربط و انتماء ومهارات ميدانية وخبرات تراكمية لديهم”.

وشدد على ضرورة الاهتمام بالجوانب التسويقية والإدارية للمشاريع التي تقدمها المؤسسة، مع عدم الإغفال أهمية فصل إدارة المؤسسة عن تسويق وترويج المشاريع الانتاجية والاقتصادية.

وقال الرزاز، إن الحكومة ستعيد النظر بالمبالغ المستحقة والمتأخرة للمؤسسة، وغيرها من الأمور التي وردت في الاستراتيجية، مشدداً على أهمية استغلال الأراضي الزراعية المخصصة لها.

وبين أن الهاجس الأكبر عند المتقاعد يكمن في توفير فرص عمل لأبنائه، مبيناً “هناك فرص عمل منتجة ومتاحة للمتقاعدين في المحافظات”، مؤكداً أهمية عامل التسويق لمشاريع المؤسسة.

وختم الرزاز حديثه “متفائل بتفعيل الاستراتيجية والجدول الزمني المخصص لها بشكل نهاني، والحكومة تتطلع إلى اعتمادها خلال شهرين كحد أٌقصى، ثم النظر إلى الفرص المتاحة من خلال الشراكة والتعاون مع القطاع الخاص، إلى جانب الاستفادة من تجارب الدول الأخرى”.

واستمع الرزاز خلال الاجتماع إلى إيجاز من مدير عام المؤسسة اللواء الركن المتقاعد ثلاج الذيابات حول استراتيجية عمل المؤسسة للعامين 2020-2021، ومبادئها ومحاورها الرئيسة، إلى جانب التوصيات المقترحة للتنفيذ، والتحديات التي تواجه عملها.

ومن جانبه، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي إن مؤسسة المتقاعدين العسكريين تقوم منذ تأسيسها بجهد كبير، مشيراً إلى أهمية النظر للتجارب المتقدمة في كيفية تسويق المشاريع الانتاجية والاقتصادية التي تنفذها المؤسسة، بهدف الاستفادة منها وتحسين العائدات المالية.

وشدد الحنيطي على أهمية العمل ضمن خطة واضحة لتعزيز الثقة بمؤسسة المتقاعدين العسكريين إلى جانب تحسين الوضع المعيشي للمتقاعدين العسكريين، ووضع آلية أيضا لتوظيفهم في القطاع الخاص ورفع كفاءتهم، ولاسيما في مجال خدمات توفير الأمن والحماية.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة