ثقافة وفنفن

جليلة المغربية ترد على تهديد صالح الجسمي

صحيفة الملاذ الاخبارية

نفت الفنانة المغربية جليلة، أن تكون هي المقصودة من التهديد الأخير للإعلامي الإماراتي صالح الجسمي بشأن إقامة دعوى قضائية ضدها، موضحة أنها لم يصدر منها أي تعليق أو إساءة لشخصه، كي يهاجمها ويتهمها بـ”الفاسقة”، على حد قولها.

وقالت جليلة خلال لقاء تلفزيوني: “أول شيء أنا شفت البوست، ثاني شيء أنا ما أعرف إذا كان يقصدني أم لا، بالعكس الإعلامي صالح الجسمي أكن له كل الاحترام والتقدير، بوجه له تحية من هذا المنبر”.

وأضافت: “مدام أنا محترمة نفسي أكيد ما في شيء أخاف منه، وإذا غلطت أستاهل العقاب، إذا صار هجوم مع إني ما أعتقد إن صالح الجسمي يقصدني أنا شخصيًا، خاصة إني ما غلطت فيه وأكن له كل التقدير والاحترام من هنا”.

وكان الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي قد أطلق تحذيراً صارماً لفنانة قيل إنها جليلة، بعد تهديدها بنشر فيديو يسيء له، متوعداً بملاحقتها لتلقي نفس مصير الفنانة المغربية مريم حسين والتي تنفذ حالياً حكمًا قضائيًا من محكمة دبي بحبسها لمدة شهر وابتعادها نهائيًا من الإمارات.

وقال صالح الجسمي عبر حسابه بموقع الصور والفيديوهات “إنستغرام”: “الدور الجاي على واحدة (جليلة) الحيا تدعي أنها عراقية والعراق بريء منها وتروج بين الفاسقات أمثالها أن عندها فيديو علي وحنشوف من اللي بيضحك بالآخر، انتبهي جيدا فأنت تحت مجهري”.

وعُرفت الفنانة المغربية جليلة، بجرأتها وصراحتها المثيرة للجدل، حيث سبق وصرحت خلال استضافتها في برنامج “كشف حساب” مع الإعلامية الكويتية مي العيدان، أن أسلوب حياتها “حرام” قائلة: ”طبعًا هذا يعني لبسي بمجرد اليوم طالعة قدام الملايين الناس قاعدين يشوفوني وسفور ومو محجبة، هذا غلط، هذا حرام”.

وقالت جليلة: “حتى وجودي بالسوشال ميديا هذا حرام، يعني الناس تشوف معالم جسمي مبينة، وشعري طالع، هذا حرام، يعني أنا ما أطلع أدافع وأقلك لا، يعني أنا أقدر أقلك حرام، بس من النواحي الأخرى أنا مو مقصرة مع ربي، أنا قاعدة أسوي شغلات وايد حرام”.

وأضافت: “بس فيه شغلات بيني وبين ربي أسويها، إن الله غفور رحيم مثل ما هو شديد العقاب، يمكن رب العالمين بيوم من الأيام أتمنى يهديني وابتعد عن هذا كله”، لافتة إلى أنها ذات يوم ستترك كل هذا، لكنها لا تعرف متى هذا اليوم.

الرابط المختصر للمقال :