كيف الجو؟

الفرق بيننا وبينهم

صحيفة الملاذ الاخبارية

د.عبير الرحباني … ليس بالغريب ان تستلم تلك النساء اللبنانيات حقائب وزارية .. ومن المؤكد تم تعيينهم ليس لمظهرهم الخارجي .. لان ( المظهر الخارجي) بالنسبة الى لبنان وشعبه شيء طبيعي جدا.. وامر اقل من العادي.. ولا ننكر ان استلامهن لتلك المناصب جاء لقوة شخصيتهن وحضورهن على الساحة السياسية والاجتماعية.. ولا سيما ما يمتلكن تلك النساء من الثقافة العالية.. واركز هنا على ( الثقافة العالية ) .. الفرق بيننا وبين هذا الشعب انه يمتلك جمال المظهر والثقافة العالية وقورة الشخصية هذه الصفات الثلاث تجتمع فيهم ..

وفي الاردن لا ننكر ان هناك جمالاً يضاهي جمال اللبنانيات.. لكن للاسف معظم الجميلات في بلدنا .. جمال من دون ثقافة ومن دون قوة شخصية .. لذلك فان معظم جميلات الاردن لا يتناسب معهن تلك المناصب .. لان تلك المناصب تحتاج اولا الى الثقافة الواسعة وقوة الشخصية اكثر من مجرد المظهر الخارجي.. والوجه الحسن.. عدا عن امتلاكهن لاكثر من لغة.. فهن يمتلكن المظهر والمحضر في آن واحد
صفحات الفيسبوك تمتلىء بمنشورات وصور الوزيرات اللبنانيات الجُدد وهذا شيء جميل .. لكن الامر المستغرب ان نبالغ بالمنشورات وكأننا لاول مرة نشاهد نساء.. فهناك من ينشر تعليقات مثل: ( ياريت عنا متلهم) .. هناك من يكتب ( يا هيك اللبس والاناقة يا بلاش) وهناك من كتب ( شوفوا الناس العايشة .. شوفوا الناس يلي ما عندها عُقد نفسية متلنا ) … والكثير من المنشورات والتعليقات وما شابه..

ملخص قولي.. اريد ان اذكركم فقط .. بالتعليقات السلبية والجارحة لاحدى الوزيرات التي كانت تحضر مهرجان جرش .. ووجهت لها تعليقات وصور سلبية مجرد انها رفعت يداها فقط لتتفاعل مع الموسيقى ومع ما كان يُعرض في المهرجان.. ولم تخلص من تعليقات الناس والسنتها ..

واريد ان اذكركم فقط .. بإحدى الوزيرات التي تم تعيينها سابقاً .. وتم نشر صورها وهي ترتدي ( فستان سهرة ) كان عادياً .. لكنها لم تسلم من ألسنة الناس الجارحة لها .. واغلب الناس كتب عنها (بانه يجب عليها ان تتستر ) وهناك من كتب عنها ( هذه وزيرة سوف تمثلنا وهي بهذا الفستان قمة السخرة يا حكومتنا ؟عدا عن التعليقات الجارحة التي وجُهت بحقها ..علماً بان لكل انسان الحق ان يرتدي ما يريد خارج عمله ..
واريد ان اذكركم ايضا بالوزيرة التي تم نشر صورها مع ( كلبها ) واغلب الناس علقت عليها تعليقات سلبية وجارحة ولم تسلم من ألسنة الناس.. وهي لم تفعل اي شيء يدعو للتعليقات السلبية والاساءة لها.

للاسف هناك فئة كبيرة من مجتمعنا تتناقض مع نفسها .. ومع كل ما تنشره .. وهؤلاء الذين ينشرون صور اللبنانيات يتغزلون بثيابهن وجمالهن ويتمنون ان تكون وزيراتنا مثلهن… يتناسون انهم هم أنفسهم وفي مواقف معينة قاموا بتوجيه الاساءات والتعليقات الجارحة لبعض من استلمن حقائب وزارية في الاردن .. لمجرد ان وزيرة رفعت يداها لتتفاعل مع الموسيقى في مهرجان جرش .. والاخرى لانها ترتدي فستان سهرة .. والثالثة تم نشر صورها مع ( كلبها ) ..

اي صدقوني لو استلمت وزيرة اردنية منصب وزيرة دفاع .. الا معظم افراد مجتمعنا بخاصة الرجال ستقول ( ليش قلة رجال يستملوا هالمنصب ) .. ولو استلمت امرأة اردنية منصب رئيس وزراء .. سيحاربها معظم افراد مجتمعنا بحجة ان المرأة لا تصلح لتلك المناصب والرجل اولى ..للاسف لان مجتمعنا مجتمع ذكوري

نحن بحاجة الى تحرير الفكر .. فعندما يتحرر الفكر من التفاهات والسخافات التي تسيطر علينا .. وعندما يتم التركيز على ما هو هو اعمق من مجرد ( رفعة يد وزيرة بالمهرجان )….. او ( فستان سهرة ) او ان تكون احدى الشخصيات السياسية برفقتها (كلبها ) ..

وعندما نصل لدرجة الوعي ( بان لكل انسان خصوصياته وحياته الشخصية ومن حقه ان يعيش سواء اكان وزيراً او نائباً ) .. وما شباه ذلك من امور سخيفة وعندما نتحرر من سيطرة المجتمع الذكوري في مجتمعنا.. .. وعندما نصل الى تقدير الجوهر قبل المظهر .. وعندما نصل الى تقدير عقل المرأة …. هنا .. فقط نستطيع ان نكون بحال افضل.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة