سلايدر الاخبارعربي ودولي

السعودية تنفي وجود حالات إصابة بفيروس “كورونا” في أراضي المملكة

صحيفة الملاذ الاخبارية

نفت السلطات السعودية، مساء اليوم الخميس، وجود حالات إصابة بفيروس “كورونا” على أراضي المملكة.

وسبق أن أعلنت السلطات الهندية، الخميس، عن إصابة مواطن هندي في مستشفى جنوب السعودية بفيروس “كورونا”.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي، فيلامفيلي موراليدهاران، عبر حسابه في موقع “تويتر”، إنه “تم فحص نحو 100 ممرض هندي، غالبيتهم من ولاية كيرالا، عاملين في مستشفى الحياة” بمدينة خميس مشيط بمنطقة عسير، لافتا إلى أنه “تم الكشف أن كلهم باستثناء واحد ليسوا مصابين بفيروس كورونا”.

وأشار موراليدهاران إلى أن “الممرض المصاب بالفيروس تتلقى حاليا العلاج في مستشفى الحياة الوطني بعسير وتتماثل للشفاء”.

وذكر أن القنصلية الهندية في مدينة جدة السعودية على اتصال مع إدارة مستشفى الحياة ووزارة الخارجية السعودية.

V. Muraleedharan

@MOS_MEA
Update from @CGIJeddah : About 100 Indian nurses mostly from Kerala working at Al-Hayat hospital have been tested and none except one nurse was found infected by Corona virus. Affected nurse is being treated at Aseer National Hospital and is recovering well. @PMOIndia @MEAIndia https://twitter.com/mos_mea/status/1220301317391826951 …

V. Muraleedharan

@MOS_MEA
Spoke to @CGIJeddah on Indian nurses quarantined at Al-Hayat Hospital, Khamis Mushait, Saudi Arabia due to Corona virus threat.

They are in touch with hospital management and Saudi foreign Ministry. Have asked our Consulate to provide all possible support. @MEAIndia @PMOIndia

91
15:03 – 23 янв. 2020 г.
Информация о рекламе в Твиттере и конфиденциальность
74 человек(а) говорят об этом
وتعتبر هذه الحالة الأولى المسجلة للإصابة بفيروس “كورونا” في السعودية منذ تفشي نوعه الجديد في الصين.

وأكدت السلطات الصينية، في وقت سابق، تفشي نوع جديد من فيروس “كورونا”، أواخر ديسمبر العام الماضي، أطلق عليه اسم “2019-nCoV”.

وسجلت وزارة الصحة الصينية، حسب تصريحاتها الرسمية، 634 حالة إصابة بالفيروس بينها 17 حالة وفاة، مشيرة إلى انتشار المرض في 25 محافظة داخل البلاد، بينما تم رصده أيضا في كل من هونغ كونغ وماكاو وتايوان وسنغافورة وفيتنام.

الرابط المختصر للمقال :