ايرانسلايدر الاخبارعربي ودولي

ايران ترد.. هجوم صاروخي بمحيط سفارة أمريكا ببغداد

صحيفة الملاذ الاخبارية

أكد التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، الأحد، أن هجومين وقعا قرب قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات تابعة له، مساء السبت، لكنهما لم يسفرا عن أي إصابات.

وأضاف التحالف أن “الهجومين أصابا مدنيين عراقيين على الأرجح”.

وقال الكولونيل مايلز كاجينز، المتحدث باسم التحالف، في بيان، إن “الهجومين بالصواريخ وقعا قرب قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات للتحالف في بغداد وبلد، ليصل إجمالي الهجمات خلال الشهرين الماضيين إلى 13”.

وكانت مصادر شرطية بالعراق أكدت أن “دوي انفجارين قويين سمعا في المنطقة الخضراء ببغداد وقاعدة بلد الجوية مساء السبت”.
وبحسب المصادر لرويترز، سقط عدد من صواريخ الكاتيوشا داخل المنطقة الخضراء في محيط السفارة الأمريكية بالعاصمة بغداد، دون وقوع إصابات.

من ناحيته، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران باستهدافها في الداخل إذا حاولت الرد على قتل قاسمي باستهداف أي أمريكيين أو أصول أمريكية.

وغرد ترامب عبر صفحته على موقع تويتر مساء السبت قائلا ” تتحدث إيران بجرأة شديدة عن استهداف بعض الأصول الأمريكية كانتقام بعد أن خلصنا العالم من زعيمهم الإرهابي الذي قتل قبل فترة قصيرة مواطنا أمريكيًا، وأصاب آخرين بجروح خطيرة، ناهيك عن كل الأشخاص الذين قتلهم طوال حياته، بما في ذلك مئات المحتجين الإيرانيين في الآونة الأخيرة”.

وأضاف ترامب في تغريدته “لقد كان بالفعل يهاجم سفارتنا، ويستعد لتنفيذ ضربات إضافية في مواقع أخرى”.

وتابع ترامب “إيران لم تمثل شيئا سوى المشاكل لسنوات عديدة. وأترك هذا بمثابة تحذير بأنه إذا أقدمت إيران على ضرب أي أمريكيين أو أصول أمريكية، فقد حددنا 52 موقعًا إيرانيًا نستهدفها (تمثل الرهائن الأمريكيين الـ 52 الذين أخذتهم إيران قبل سنوات عديدة)، بعضها على مستوى عالٍ جدًا ومهم لإيران والإيرانيين وللثقافة الإيرانية، وتلك الأهداف، وإيران نفسها، ستتعرض للضرب بسرعة كبيرة وبشكل قاس للغاية. الولايات المتحدة لا تريد المزيد من التهديدات!”.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة