محليات

عون الخصاونة: جدي حارب مع العثمانيين

صحيفة الملاذ الاخبارية

شارك رئيس الوزراء الأسبق، عون الخصاونة، الإثنين، بالتصويت في مسابقة وكالة “الأناضول” لصورة العام 2019.

واختار الخصاونة صورة المسيرة الضخمة التي شارك فيها 3 آلاف شخص بمناسبة الذكرى السنوية الـ104 لمعارك “جناق قلعة البرية”، التي جرت في شبه جزيرة “غاليبولي”، وانتصرت فيها الدولة العثمانية على دول الحلفاء عام 1915.

وعن سبب تصويته واختياره تلك الصورة، قال الخصاونة للأناضول: “هناك أسباب عديدة منها سبب شخصي وهو أن جدي (رشيد الحمود) حارب في معركة غاليبولي مع الدولة العثمانية والسبب الثاني أن الحلفاء كانوا يعتقدون أنها المعركة ستنهى الدولة العثمانية في بداية الحرب”.

وأضاف: “كانت هزيمة الحلفاء آنذاك من أكبر الهزائم في تاريخهم العسكري، ولحقتها أيضا معركة كوت العمارة حيث أنزل القائد العثماني ليل باشا هزيمة بالجيش البريطاني”.

وأردف قائلا: “معركتا غاليبولي وكوت العمارة دليلان على تعاون العرب والترك في حماية الإسلام”.

وتولى الخصاونة رئاسة الحكومة خلال الفترة ما بين تشرين الأول 2011 و26 نيسان 2012.

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة