المستجداتطافشين

“زياد” يطالب بكرامة الأردنيين في إعتصام المتعثرين

صحيفة الملاذ الاخبارية

صرخ الطفل زياد باكيا في اعتصام المتعثرين والذي تم تنظيمه ضد حبس المدين ، فقال جئت اطالب بكرامة الأردنيين جميعا ، رجعوا لنا كرامة وطنا .

وأضاف الطفل زياد وهو طفل يبلغ من العمر 13 عاما ، مُقعد من ذوي الاجتياجات الخاصة ووالده من المحبوسين المتعثرين ، أنا أطالب المسؤولين أن يشعروا بالمواطن ، وأنا جئت من أجل الأردنيين جميعا .

وقال زياد انه التقى برئيس الوزراء الرزاز بالصدفة ، ورجاه ان يحل مشكلة المتعثرين ، وقال له الرزاز ان شاء الله خيرا ، كما زوده برقم تلفونه ، الا انه عندما حاول الاتصال به لم يرد عليه الرزاز .

وأضاف اعطاني الرزاز كرسي ، ولكنه يرفض الرد على اتصالاتي ….” وقال ..” أعطاني كرسي وهاظ وجه الضيف ”
وتساءل الطفل زياد .. اعطيني شيء قام به الرزاز واستفاد منه الوطن ؟

وتساءل أيضا .. إلى متى يظل المواطن الأردني المتعثر مشردا في تركيا ومصر ودول أوروبا هربا من الحبس بسبب الديون .

كما ناشد عدد آخر من أبناء المتعثرين المحبوسين أو الموجودين خارج الوطن ، الملك ان يتدخل لحل مشكلة آبائهم المتعثرين وذلك لمنع حبسهم وتسهيل عودتهم الى الوطن .

وأوضحوا ودموعهم تملأ عيونهم ، أنهم يعيشون ظروفا معيشية سيئة بسبب غياب أبائهم وعدم وجود من ينفق عليهم .

مشغل الفيديو

الفيديو من تصوير الصحفي نور البدارين
الرابط المختصر للمقال :