المستجداتغربال

ألف باء الاسرى الأردنيين مبادلتهم مع الإسرائيلي كوتوف

صحيفة الملاذ الاخبارية

الملاذ – خاص .. شاركت عشرات عائلات الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية في اعتصام أمام محكمة أمن الدولة في عمان ، بالتزامن مع محاكمة السجين الإسرائيلي كونستانتين كوتوف ، الذي تسلل إلى الأردن بطريقة غير شرعية.

ناشدت والدة السجين الأردني ماري أبو سعيدة خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة “القدس برس” للملك عبد الله الثاني إجراء “صفقة لتبادل الأسرى مع إسرائيل لإطلاق سراح الأسرى الأردنيين مقابل المتسلل الإسرائيلي”.

وقالت “لن نقبل إطلاق سراح المتسلل إلا إذا عاد جميع السجناء الأردنيين إلى عائلاتهم”.

يأتي ذلك في وقت وقع فيه العديد من النواب مذكرة اعتمدها النائب خليل عطية ، يطالب فيها الحكومة بتنفيذ صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي لتبادل الأسرى الأردنيين مقابل كوتوف.

أشارت المذكرة ، التي حصلت عليها “القدس برس” ، على نسخة منها ، “نطالب بصفقة مبادلة مع إسرائيل مقابل كوتوف ،الذي يحاكم أمام محكمة أمن الدولة ، مقابل الأسرى الأردنيين ، وكذلك مع جثث الأردنيين الشهداء الذين يحتفظ بهم الاحتلال. ”

استؤنفت محاكمة المتسلل الإسرائيلي يوم الثلاثاء ، بعد أن قرر القاضي إلغاء جلسة المحكمة الاثنين ، حيث أُدين كوتوف بدخول الأراضي الأردنية بشكل غير قانوني, وترأس الجلسة رئيس محكمة أمن الدولة ، العقيد علي مبيضين. تمت قراءة لائحة الاتهام ضد الأسير الإسرائيلي الذي سئل عما إذا كان مذنباً أم لا.

تضمنت لائحة الاتهام أن كوتوف كان “بحوزته 421 دولارًا ، و 27100 شيكل إسرائيلي ، وسيجارة الماريجوانا”.

قال المدعى عليه الإسرائيلي إنه “غير مذنب في تعاطي المخدرات ولكنه مذنب بدخول الأردن بطريقة غير شرعية”.

وأفادت صحيفة “القدس برس” أن كوتوف قال إنه “وصل إلى الحدود الأردنية مع صديقه في سيارة خاصة ، ووقف بالقرب من الحدود الأردنية الإسرائيلية ؛ ثم واصل المشي وحده مشياً على الأقدام وعبر الحدود “.

رسالة من داخل السجن

بدوره ، طالب الأسرى الأردنيون في خطاب أرسل من داخل سجن كتسيوت ، حصلت عليه وكالة القدس ، على نسخة منه ، بأن السلطات الأردنية تستخدم ملف المتسلل الصهيوني لإبرام صفقة مبادلة مع الاحتلال.

وأشارت الرسالة إلى أن المقاومة الفلسطينية أطلقت سراح 1000 سجين بفضل حادث مماثل.

تقول الرسالة: “نناشدكم من وراء قضبان السجن بالعمل على تحريرنا حتى نتمكن من أن نكون بينكم مرة أخرى”
وناشد الأسرى الحكومة بعدم نسيانهم مؤكدين ثقتهم بقدرة الدبلوماسية الأردنية على تحريرهم, خاصة وأن لديهم اليوم ورقة رابحة ، وهي ملف المتسلل الصهيوني ، الذي أحبط حرس الحدود الأردني خطته.

اللجنة الأردنية للأسرى تدعو لصفقة مبادلة

دعا فادي فرح ، مقرر اللجنة الأردنية للأسرى ، الحكومة إلى الاستماع إلى أسر السجناء والعمل من أجل إطلاق سراح جميع الأردنيين من خلال صفقة مبادلة مشرفة مع إسرائيل ، مقابل كوتوف.

وقال فرح في تصريح لصحيفة القدس : “تشعر أسر السجناء الأردنيين اليوم أنها تعيش لحظة تاريخية لإطلاق سراح أبنائهم ، وعلى الحكومة الأردنية ألا تخذلهم”.

المصادر: القدس بريس , بترا , ميدل ايست

الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة