الإثنين , ديسمبر 16 2019

168 مليون شخص سيحتاجون إلى المساعدة الإنسانية والحماية في عام 2020

صحيفة الملاذ الاخبارية


أطلق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (أوتشا)، اليوم الأربعاء، تقريره السنوي لعام 2020، الذي يتضمن لمحة عامة عن الأوضاع الإنسانية في العالم.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، إن الصدمات المناخية، وتفشي الأمراض المعدية، والنزاعات المتصاعدة، أدت إلى زيادة الأشخاص المحتاجين للمساعدة عالمياً بنحو 22 مليون شخص في العام الماضي، أي أن حوالي 168 مليون شخص في جميع أنحاء العالم سيحتاجون إلى المساعدة الإنسانية والحماية في عام 2020.

وأوضح لوكوك وهو منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، أن ما يثير القلق أكثر هو أن النزاعات المسلحة تقتل وتشوه عدداً قياسياً من الأطفال، مشيراً إلى أن تلك النزاعات أدت إلى مقتل أو تشويه أكثر من 12 ألف طفل عام 2018 في حين أن 2019 هو الأسوأ حتى الآن. ونقل موقع الأمم المتحدة الرسمي، عن لوكوك قوله، “إن النساء والفتيات كن أكثر عرضة للعنف الجنسي والجنساني مقارنة بالماضي، وأن واحدا من بين كل خمسة أشخاص يعيشون في مناطق النزاع يعاني من حالة صحية عقلية”.

وأضاف لوكوك، أن اليمن لا يزال يمثل “أسوأ أزمة إنسانية في العالم” بعد نحو خمس سنوات من الحرب، وأن النداء من أجل اليمن هو 2ر3 مليار دولار.

وسلط لوكوك الضوء على ما يقرب من 800 اعتداء على العاملين في مجال الرعاية الصحية ومرافق الرعاية الصحية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، والتي أودت بحياة 171 شخصاً، مؤكدا على التجاهل المتزايد من جانب المقاتلين للقانون الدولي الإنساني.

وقال مارك لوكوك إن “توقعات الاتجاهات الحالية، تظهر أن أكثر من 200 مليون شخص قد يحتاجون إلى المساعدة بحلول عام 2022”.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب