الاردنيون يترقبون الجمعة السوداء

صحيفة الملاذ الاخبارية

يترقب الاردنيون بين تجار ومواطنين على حد سواء الجمعة السوداء التي توافق الجمعة الاخيرة من شهر تشرين الاول اي 29 تشرين الاول هذا العام.

عالميا ، تمتلئ المتاجر ويزدحم الإنترنت بملايين المتسوقين، خلال إجازة نهاية الأسبوع التي تتبع عيد الشكر من كل عام، لشراء سلع متنوعة، خاصة المعروفة بارتفاع أسعارها، بأقل أسعار ممكنة.

بدأت حكاية “الجمعة السوداء” بأزمة اقتصادية ضخمة، عندما قام خبيرا المال الأمريكيان جيم فيسك وجاي غولد بشراء كمية كبيرة من الذهب أملاً في تحقيق أرباح ضخمة من خلال بيع الذهب لاحقاً بعد ارتفاع سعره، وفقاً لما نشره موقع “ديلي تلغراف”.

وفي الرابع والعشرين من سبتمبر عام 1869، انهار سوق الذهب الأمريكي، وسمي هذا الانهيار، الذي بدأ يوم جمعة، بالجمعة السوداء، ما دفع فيسك وجاي لإعلان إفلاسهما.

وبدأت الجمعة السوداء في الانتقال إلى دول أخرى حول العالم، وفي مقدمتها المملكة المتحدة، لتتجاوز حجم مبيعات ذلك الحدث التسوقي الضخم بالولايات المتحدة الأمريكية وحدها ستة مليارات دولار أمريكي في عام 2018.

في الاردن يرتقب الاردنيون الجمعة السوداء املا في الحصول على ما يحتاجونه من بضائع وملابس واجهزة الكترونية وغيرها بأنسب سعر لهم.

اما التجار فيعولون على هذا اليوم املا في تحقيق مبيعات جيدة ، وكسر حالة الجمود التي تعاني منها الأسواق في هذه الأيام.

ويقول التجار ان يوم الجمعة السوداء اصبح خلال الأعوام الأخيرة من المواسم الرئيسية في الأردن ، معبرين عن أملهم ان يشهد هذا العام مبيعات جيدة

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب