الجمعة , ديسمبر 13 2019

مسؤول إيراني يهاجم روحاني بسبب عدم علمه برفع أسعار البنزين

صحيفة الملاذ الاخبارية

هاجم سكرتير مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، اليوم الخميس، الرئيس حسن روحاني لعدم علمه برفع أسعار البنزين وقت اتخاذ القرار الذي أجج احتجاجات قوية في البلاد.

وكتب رضائي في تغريدة عبر ”تويتر“: ”إنه لأمر عجب إحجام روحاني عن قبول مسؤولية اختيار متى وكيف يتم تنفيذ قرار رفع أسعار البنزين“.

ونفى الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة له خلال اجتماعه مع الحكومة المحلية في محافظة أذربيجان الشرقية، علمه المسبق بقرار فع أسعار البنزين لثلاثة أضعاف، والذي جرى تطبيقه في 15 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وأسفر عن موجة احتجاجات شعبية عارمة ضد النظام والحكومة.

إيران تعلّق على تهديد فرنسا بفرض عقوبات عليها
كيف يتغلب الإيرانيون على حجب الإنترنت؟
وقال روحاني: ”لقد عرضت عليهم (أعضاء مجلس الأمن القومي الإيراني) قرار السلطات الثلاثة وأعلنت أنه تم التوقيع والموافقة على قرار رفع أسعار البنزين“، مبينًا أن ”حكومته حصلت على موافقة من قبل المرشد علي خامنئي بشأن رفع أسعار البنزين“.

وأضاف ”أنا عرضت في هذا الوقت المشابه من العام الماضي على المرشد علي خامنئي مقترحا لزيادة أسعار البنزين وبعدما أوقفنا ذلك، التقيت بالمرشد مرة أخرى، وسألني لماذا لم يتم اتخاذ القرار“.

وتابع روحاني أن ”عائدات رفع أسعار البنزين سيتم دفعها للشعب الإيراني، ولقد أخذنا الموافقة من خامنئي في اتخاذ هذا القرار على الرغم من معارضة البرلمان الإيراني لقرار رفع أسعار البنزين“.

الشرطة التركية تحتجز 5 أشخاص فيما يتصل بقتل معارض إيراني في إسطنبول‎
نائب إيراني يتوعد بـ“إسقاط“ حكومة روحاني
وكان المساعد الثقافي للقائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، ألمح أمس الأربعاء، إلى محاكمة روحاني بسبب اتهامه بالوقوف وراء الاحتجاجات الأخيرة، نتيجة قراره برفع أسعار البنزين لثلاثة أضعاف.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية رسمية عن اللواء جعفري، الأربعاء، ”من الضروري محاكمة كل من تسبب بتنفيذ قرار رفع أسعار البنزين بهذه الطريقة غير الحكيمة“.

وأضاف: ”السبب الرئيس وراء احتجاجات المواطنين هو لا مبالاة المسؤولين وعدم اهتمامهم بمشاكل الناس… عندما يرى المواطن أن مسؤوليه يستنزفون الكثير من الوقت في المفاوضات مع الأجانب بينما لم يستمعوا لمطالبه، فهذا هو الذي يؤدي إلى الاعتراض والاحتجاج“.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب