”جسر الأحرار“ يشعل المواجهات بين المحتجين والأمن العراقي

صحيفة الملاذ الاخبارية

الملاذ-

تحاول قوات الأمن العراقي، منذ صباح الخميس، استعادة ”جسر الأحرار“ الاستراتيجي بوسط العاصمة العراقية بغداد، وهي ثاني محاولة خلال 24 ساعة، وسط عمليات كر وفر تشهدها المنطقة، وتشير مصادر أمنية إلى أنّها أسفرت عن مقتل متظاهرين اثنين على الأقل.

”جسر الأحرار“ بات وقود المواجهات منذ يومين، فأمس الأربعاء استعادت قوات الأمن السيطرة على الجسر وفتحته أمام المارة، قبل أن يغلقه المحتجون مرة أخرى ليلًا، لتعود المواجهات صباح الخميس في محاولة لفتحه من جديد، نظرًا لموقعه الحيوي لقربه من مؤسسات الدولة الرسمية.

وقال شهود عيان: إن قوات الأمن استخدمت الرصاص الحي، وقنابل المسيل للدموع، والقنابل الصوتية من أجل تفريق المتظاهرين.

 

وأضاف أن ”المتظاهرين ما زالوا يسيطرون على وسط الجسر، لزيادة الضغط على الحكومة لتحقيق مطالب المحتجين، دون أي تصادم مع قوات الأمن أو القيام بأعمال شغب“.

في الأثناء، نقلت موقع ”سي إن إن“ عن مصادر طبية في العاصمة العراقية أن اثنين من المتظاهرين قتلا صباح اليوم، بالقرب من جسري الأحرار والسنك وسط بغداد، نتيجة إطلاق نار وإصابة مباشرة بقنبلة غاز مسيل للدموع.

ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات غير مسبوقة تطالب برحيل حكومة عادل عبدالمهدي، التي تتولى السلطة منذ أكثر من عام.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب