أغرب قضية اختفاء في الأردن تعود للواجهة مجددا

صحيفة الملاذ الاخبارية

الملاذ-

عادت قضية اختفاء الطفل الأردني “ورد الربابعة” التي شغلت الرأي العام منذ نحو 12 عاما إلى الواجهة من جديد، بعد منشور لوالد الطفل يؤكد أنه شاهد طفله في صور متداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي تخص المفقودين في مصر.

وكانت ناشطة أردنية قد غردت على حسابها في تويتر أن والد الطفل “ورد” الذي فقد في العام 2007، أكد أنه رأى صورا له على صفحة المفقودين في مصر ولكنه لم يتلق أي اتصال من جهة خارجية تؤكد ذلك.
من جانبها استدعت الخارجية الأردنية والد الطفل بعد تداول صوره في مصر.
وعلقت الخارجية في بيان على المعلومات المتداولة عبر تويتر والتي تتحدث عن وجود الطفل في مصر، وطلبت من والده مراجعة مركز العمليات في الوزارة لتزويدها بجميع المعلومات، مؤكدة الاستعداد التام لتقديم المساعدة في سبيل حل القضية.
وكانت الناشطة ريما كنعان قد كتبت على تويتر :” مين فيكم بتذكر الطفل ورد اللي انفقد 2007 أبوه منزل هاي الصورة على صفحته وسمعتلو فيديو قبل شوي بيحكي انو شاف صورتو على صفحة المفقودين بمصر وما حدا ساعده للاسف !!! قضية ورد انتشرت بشكل مش طبيعي يا ريت لو نقدر نساعد أبوه ونوصل صوتنا”.

أغرب قضية اختفاء في الأردن تعود للواجهة مجددا

وكان اختفاء الطفل “ورد الربابعة” قد شكّل منذ عام 2007 قضية رأي عام في الأردن، واعتبرت الأغرب من نوعها في ذلك الوقت.وقال عبدالمجيد الربابعة، والد الطفل ورد، إنه زوّد وزارة الخارجية، الاثنين، بالمعلومات الكاملة التي توافرت لديه عن وجود ابنه المفقود منذ 10 سنوات في مصر.

وأضاف أن الناطق الإعلامي باسم وزارة الخارجية سفيان القضاة تواصل معه بهذا الشأن، وأنه أعطى الوزارة معلومات عن صفحة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي كان قد وجد عليها قبل عام و 8 أشهر صورة حديثة يعتقد أنها لابنه.

“الصورة الأخيرة التي نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي هي صورة في صفحة الأطفال المفقودين في مصر، وأنا عضو فيها. أبحث باستمرار عن قضية ورد وعن قضايا أطفال من جنسيات عربية”، حسبما قال والد الطفل.

“بالصدفة، وأنا أبحث عن صورة (ورد)، شاهدت صورة طفل مخطوف من إحدى المحافظات المصرية”.

ويعتقد والد ورد أن هذه الصورة لابنه الذي يبلغ من العمر الآن 16 عاما.

“ورد اليوم أصبح عمره 16 سنة وشهر ويوم، ومنذ فقدنا ورد في 26 نيسان/أبريل 2009 لم نقطع الرجاء (بالعثور عليه)”، حسبما قال لـ “المملكة”.

“نبحث في جميع الوسائل؛ عبر الصحف والمواقع الإلكترونية وعبر صفحات الأطفال المفقودين حول العالم”، وفق والد الطفل المفقود.

وزارة الخارجية وعدت بالتواصل مع السفارة الأردنية في مصر، وبالرد خلال 48 ساعة، وفق والد الطفل، الذي قال، إن هناك عائلة مصرية تدّعي أن الطفل في الصورة هو ابنهم أيضا.

ويقول والد الطفل إنه سلّم المعلومات التي وصلته عن ابنه قبل أكثر من عام إلى أجهزة أمنية، تعهدت بمتابعة القضية في حينه.

“قضية ورد هي قضية رأي عام هزت الشارع الأردني وكل مشاعر الأبوة والأمومة”، وفق والد الطفل المفقود.

أغرب قضية اختفاء في الأردن تعود للواجهة مجددا

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب