“مثيرو شغب” قتلوا 3 من قوات حفظ النظام

صحيفة الملاذ الاخبارية

أعلنت وكالتا الأنباء الإيرانيتان فارس و”إسنا” ليل الاثنين الثلاثاء، أن مثيري شغب” قتلوا 3 من عناصر قوات حفظ النظام الإيرانية بالسلاح الأبيض غربي العاصمة طهران.

وذكرت الوكالتان، نقلا عن بيان للحرس الثوري، أن أحد القتلى يدعى مرتضى إبراهيمي، وكان ضابطا في الحرس الثوري، واثنين آخرين هما مجيد شيخي ومصطفى رضائي من أفراد الباسيدج.

وأوضحتا أن “مثيري شغب قتلوا (الرجال الثلاثة) بوساطة سلاح أبيض بعد تطويقهم في كمين” نصب في محافظة طهران غربي العاصمة.

وذكرت وكالة فارس أن إبراهيمي رزق “مؤخرا (…) بطفل ثان” وأن شيخي ورضائي يبلغان من العمر 22 و33 عاما.

وسيتم تشييع القتلى الثلاثة الأربعاء.

وأعلن التلفزيون الحكومي أن “مراسم وداع” لاثنين منهم ستنظم بعد ظهر الثلاثاء في طهران.

وقالت طهران الاثنين، إنها لا تزال تواجه “أعمال شغب” رغم أن الوضع أصبح “أكثر هدوءا” بعد أيام من تظاهرات تخللتها أعمال عنف على خلفية رفع أسعار البنزين.

وبدأت التظاهرات الجمعة بعد الإعلان عن رفع سعر البنزين بنسبة 50% لأول 60 لترا، و200 % لكل لتر إضافي يتم شراؤه بعد ذلك كل شهر.

وبذلك يرتفع عدد القتلى إلى 5، تأكد مقتلهم رسميا منذ بدء التظاهرات.

وقتل 6 آخرون حسب معلومات نشرتها وكالات أنباء إيرانية عدة من دون مصدر ولا تفاصيل.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب