حل لغز جديد بشأن خصوبة الرجال

صحيفة الملاذ الاخبارية

كشفت دراسة حديثة، أن الرجال الذين ينحدرون من أسر تتسم بكثرة عدد أفرادها، لديهم حيوانات منوية ذات جودة أفضل.

اكتشف الباحثون في جامعة ولاية يوتا الأمريكية، أن الرجال الذين كان لأسلافهم عدد أكبر من الأبناء، يتمتعون بمعدل أعلى من الحيوانات المنوية المتحركة والنشطة، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقال معدو الدراسة في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للطب التناسلي في فيلادلفيا، “هذه واحدة من أولى الدراسات التي تفحص العلاقة بين حجم الأسرة بين الأجيال وعدد الحيوانات المنوية، كعلامة على العقم عند الذكور.

وأشاروا إلى أنهم اكتشفوا وجود علاقة كبيرة بين عدد الحيوانات المنوية وحجم الأسرة كعلامة على العقم عند الرجال، وأن انخفاض عدد الحيوانات المنوية يرتبط بصغر حجم الأسرة بين الأجيال المتفاوتة”.

وقام الباحثون بدراسة عينات من الحيوانات المنوية لدى مجموعة مكونة من 2،182 رجلا من سكان ولاية يوتا، كما تتبعوا في الوقت نفسه تاريخ عائلاتهم حتى عام 1935 وما قبله، ليكتشفوا أن الرجال من الأسر التي تملك عدد كبير من الأفراد، يميلون للحصول على ما يقرب من مليوني حيوان منوي أكثر صحة.

ويتراوح العدد الطبيعي للحيوانات المنوية بين 15 مليون و200 مليون لكل ملليلتر من السائل المنوي، ما يعني أن من 15 مليون يعتبر عددا منخفضا للحيوانات المنوية، وقد يؤثر على خصوبة الرجل.

وأكد الدكتور بيتر شليغل، رئيس الجمعية الأمريكية للإنجاب أن “هذه الدراسة تعرض لنا صورة واضحة عن كيفية وراثة الذكور للخصوبة”.

يشار إلى أن باحثون دنماركيون كشفوا أن أن الأولاد الذين لديهم عدد أقل من الحيوانات المنوية، كان آباؤهم يدخنون السجائر قبل الحمل، وذلك بعد تحليلهم عينات السائل المنوي من حوالي 800 مراهق

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب