الخيارات المصرية للتعامل مع ملف سد النهضة بعد تعثر المفاوضات

صحيفة الملاذ الاخبارية

يتابع المصريون بقلق بالغ تطورات أزمة سد النهضة بعد إعلان القاهرة رسميا وصولها إلى طريق مسدود بعد سنوات من المفاوضات.
وتتهم مصر السلطات الإثيوبية بتجاهل مطالبها بشأن مدة ملء خزان سد النهصة لتصل إلى سبع سنوات، بدلاً من المهلة التي خصصتها إثيوبيا وهي اربع سنوات.
وقد أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عقب إعلان تعثر المفاوضات، أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها ملتزمةٌ بحماية الحقوق المائية الخاصة بنهر النيل وباتخاذ ما يلزم من إجراءات سياسية، في إطار  القانون الدولي.
تأزم الوضع فتح الباب أمام خيارات عدة للحل، وفي الوقت الذي طالبت مصر بطرف رابع، للإشراف على المفاوضات مع الجانبين الإثيوبي والسوداني، تحدث متخصصون عن خيارات أخرى، أبرزها تدويل الأزمة.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب