اكتشاف غموض وفاة نجمة تليفزيون الأطفال

الملاذ – تلقت خدمات الطوارئ البريطانية في نحو الساعة العاشرة صباحًا في 7 من شهر أبريل الماضي، مكالمة هاتفية تفيد بالعثور على فتاة مراهقة معلقة على أحد جدران المنزل في حالة خطيرة، بعد محاولة انتحار بمنزل عائلتها في جنوب نورويد، جنوب لندن، وبعد فترة وجيزة في الساعة الحادية عشرة والنصف، أعلنت مستشفى جامعة كرويدون وفاتها.

وبعد إعلان الوفاة، أصيبت هوليوود بحالة من الحزن الشديد، حيث كانت تلك الفتاة التي انتحرت بمنزل العائلة هي “مايا ليسيا نايلور” نجمة تلفزيون الأطفال والتي توفيت عن عمر يناهز 16 عاما، بعد محاولة انتحار أودت بحياتها، ولكن بعد مرور نحو 4 أشهر على وفاتها، اتضح أنها لم تنتحر عمدًا، ولم تكن تقصد إيذاء نفسها بالموت.. فماذا حدث؟!

في صباح يوم السابع من أبريل الماضي، عثرت”زينا بيغس” 46 عامًا، على جثة ابنتها “مايا ليسيا” معلقة من رقبتها فيما يشبه محاولة انتحار، وبعد مكالمة طارئة ونقل الفتاة إلى المستشفى، تم الإعلان عن وفاتها في قضية انتحار.

وطبقًا لشهادة والدتها، كان من المقرر أن تحصل “مايا ليسيا” على شهادة الثانوية العامة (GCSE) في ذلك الصيف؛ ولكن والديها تلقيا مكالمة هاتفية من المدرسة قبل الوفاة بيوم واحد، تفيد أن درجاتها أقل من المتوقع، وتم تأجيل حصولها على الشهادة ومنعها من حضور حفل التخرج.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب