مؤتمر إقليمي في عمّان لمناقشة تحديات وصول الكتب للأجيال الجديدة

الملاذ – ينظّم الاتحاد الدولي للناشرين بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين نهاية أيلول الحالي ومطلع تشرين الاول المقبل، المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين يناقش خلاله السبل المتاحة أمام الناشرين للارتقاء بمسيرة النهضة الثقافية والاجتماعية الشاملة في الوطن العربي وتحديات وصول الكتب الى الاجيال الجديدة، وذلك بمشاركة نخبة من قادة النشر العالميين وصناع القرار.
واكد الاتحاد الدولي للناشرين في بيان صحفي اليوم، ان المؤتمر الذي يقام خلال الفترة من 30 أيلول الحالي وحتى الأول من تشرين أول المقبل، سيتناول أبرز المحاور التي تلعب دوراً فاعلاً في الارتقاء بواقع النشر وتسهيل وصول المعرفة للقراء، عبر سلسلة من الجلسات النقاشية التي تبحث في مجالات التكنولوجيا الحديثة ودورها المعرفي، وقضايا النشر والتعليم ومحو الأمية، ودمج مصادر التعليم الرقمي في المناهج الدراسية في العالم العربي، وغيرها من القضايا.
واضاف، ان جلسات المؤتمر الذي يعقد خلال فترة معرض عمّان الدولي للكتاب 19، تبحث في أهمية إعداد أجيال مبدعة من كتّاب وناشرين، وتطرح الرؤى والتصورات الواعدة التي تصب في مصلحة الارتقاء بمعارف الإنسان، والدور الذي تلعبه المكتبات في النهضة الثقافية للمجتمعات والتحديات التي تفرضها تقنيات العصر عليها.
وتضم قائمة المتحدثين عدداً من الشخصيات الرسمية، وممثلي المؤسسات الدولية، والمؤثرين في صناعة القرار الثقافي عربياً وعالميا. من جهته، قال رئيس الاتحاد الدولي للناشرين هيوغو سيتزر، شهدت الدورتان الأولى والثانية من المؤتمر الإقليمي في لاغوس ونيروبي سلسلة من النقاشات الإقليمية القيمة التي كان لها تأثير إيجابي ليس على الناشرين المحليين الذين حضروا هذه المؤتمرات فحسب، بل على الناشرين من مختلف أنحاء العالم، وذلك لما طرحته الجلسات النقاشية من قضايا مهمة تخص صناعة النشر العالمي.
وأضاف سيتزر، “يشرفني العمل مع اتحاد الناشرين الأردنيين للحصول على نفس النتائج التي حصدتها مؤتمرات لاغوس ونيروبي، آملين أن يكون لمؤتمر عمان نفس الصدى الإيجابي في منطقة الشرق الأوسط، الذي نستطيع من خلاله أن نضاعف من وتيرة العمل في مجال النشر، ونصل بالكتاب لشرائح أوسع من طلبة المدارس واللاجئين وذلك تحقيقاً لأعلى مستويات المعرفة والنهوض بالمجتمع من خلال الكتاب”.
من جانبه قال رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين فتحي البس، “نحن سعداء بالعمل مع الاتحاد الدولي للناشرين وجمع الناشرين وشركائهم من مختلف أنحاء المنطقة تحت سقف واحد لمناقشة التحديات التي تواجه صناعة النشر العربية وكيفية تحويلها إلى فرص، الأمر الذي يسهم بشكل فاعل في مساعدة الناشرين العرب على الاستفادة القصوى من الثورة الرقمية والوصول إلى المزيد من القراء”.
يشار إلى ان الأردن حصل على العضوية الدائمة في اتحاد الناشرين الدولي، بناء على التوصية التي قدمتها الجمعية العمومية لاتحاد الناشرين الدولي في اجتماعها السنوي الذي عقدته في مدينة فرانكفورت الألمانية في 2017.
— (بترا)

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب