لهذا السبب لا تسمحي للآخرين بتقبيل طفلك الوليد

من المعروف بأن تقبيل الأطفال الرضع يعتبر من أكثر الأشياء التي يرغب الكثيرون بالقيام بها وذلك لمظهرهم البريء ورائحتهم الجميلة، ولكن هل تنطوي هذه القُبل الودودة على مخاطر صحية للطفل؟

بحسب خبراء الصحة، فإن الكثير من الأشخاص قد يحملون فيروس الهربس الفموي دون أن يعلموا ذلك، لذا قد ينقلون هذا الفيروس عن غير قصد للطفل الرضيع عند تقبيله مما يمكن أن يتسبب له بالإصابة بأمراض قد تكون خطيرة في بعض الأحيان.

وينتقل الفيروس المذكور عبر التقبيل، ويمكن أن يهاجم الكبد والرئتين والعينين والشفتين والجلد، وحتى دماغ الطفل، وإذا لم يتم توفير علاج سريع على الفور، فقد تكون العدوى بهذا الفيروس قاتلة.

وتشمل أعراض فيروس الهربس الفموي التي يجب أن يعرفها الأبوان، الحمى، وتورم الغدد، والقروح حول الشفاه والفم، وانتفاخ صغير حول الفم.

ولتجنب إصابة الطفل بفيروس الهربس الفموي، ينصح الخبراء بعدم تعريضه للقُبلات حتى يبلغ على الأقل ستة أسابيع، وهو العمر الذي يصبح فيه جهاز مناعة الطفل أكثر قوة، بحسب ما نقلت صحيفة “تايمز أوف إنديا” أونلاين.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب