تراجع شعبية ترامب

كشفت نتائج استطلاع رأي أُجري مؤخراً في الولايات المتحدة، أن نسبة 59% من المشاركين أكدوا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يمزّق البلد.

ونشر موقع “فوكس نيوز” الأمريكي تقريرا يظهر نتائج استطلاع للرأي، أجراه في أعقاب عمليات إطلاق نار جماعية في الولايات المتحدة، حيث صوّتت الغالبية الساحقة من الناخبين لصالح التحقيق في خلفيات مالكي الأسلحة، ومصادرتها من الأشخاص الذين يشكلون خطرا على أنفسهم أو على الآخرين.

وأظهرت نتائج الاستطلاع، الذي أجري  في الفترة من 11 إلى 13 آب الجاري، أن نسبة 56% تلقي اللوم في عمليات إطلاق النار الجماعي على سهولة الوصول إلى الأسلحة، ونقص الخدمات المقدّمة للأشخاص المصابين بأمراض عقلية تصاحبها ميول عنيفة.

أما عندما طُلب من الناخبين أن يعبّروا بكلماتهم الخاصة عن أسباب حدوث إطلاق نار جماعي في الولايات المتحدة أكثر من أي بلد آخر، فإن ردودهم الثلاثة الأولى كانت: الوصول إلى الأسلحة (35%)، وقضايا الصحة العقلية (22%)، وخطاب ترامب (10%).

ويعتقد 46٪ من المشاركين في التصويت، أن إدارة ترامب جعلت البلاد أقل أمنا من خطر عمليات إطلاق النار الجماعية، كما اعتبرت نسبة 32٪ أن ترامب جعل البلاد أقل أمنا من خطر الهجمات الإرهابية.

وفي نفس السياق، أصبح تصنيف أداء ترامب سلبياً بشكل متزايد في أعقاب عمليات إطلاق النار، حيث قالت نسبة 59% إن ترامب يمزق البلد، مقارنة بـ 31% يشعرون أنه يربط البلد ببعضه، وبشكل عام لا توافق نسبة 56% من الناخبين على أداء ترامب، وفقاً للمصدر.

وعن تغريدات الرئيس الأمريكي على موقع تويتر تعارض نسبة 51% من الناخبين تغريداته، بينما يرغب 31% منهم بأن يكون أكثر حذراً، في حين يوافق 16% من الناخبين فقط على تلك التغريدات.

واعتقد 71 % من الناخبين أن الحكومة الأمريكية لديها القدرة على الحد من العنف المسلح، إلا أن 18% فقط يشعرون أنه من المحتمل جداً أن يتحرّك الكونجرس هذا العام، بينما اعتبر42% أنه لا توجد فرصة على الإطلاق

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب