الفيفا يعاقب رومير أوسونا

فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عقوبة الإيقاف مدى الحياة وغرامة قدرها مليون دولار على أمين الصندوق وعضو اللجنة التنفيذية السابق في اتحاد أمريكا الجنوبية “الكونميبول”، رومير أوسونا، بسبب تلقيه رشاوى.

وأشار “فيفا” إلى أن الإجراءات المتخذة ضد المسؤول البوليفي تستند بشكل خاص إلى دوره في منح عقود لشركات تتضمن حقوقا إعلامية وتسويقية لمسابقات الاتحاد بين عامي 2012 و2015، وفق وكالة “رويترز”.

يذكر أن أوسونا، شغل منصب أمين صنوق الكونميبول لمدة 27 عاما وتم توجيه الاتهام إليه في الولايات المتحدة عام 2015 بسبب ادعاءات بتورطه في تلقي رشاوى بلغت قيمتها 200 مليون دولار.

كما اشتغل أيضا عضوا في لجنة فيفا للتدقيق والامتثال.

وقبل أيام وجه الادعاء السويسري رسميا تهما بالفساد لثلاثة مسؤولين سابقين في كرة القدم الألمانية وأمين عام سويسري سابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في قضية كأس العالم 2006 في ألمانيا.

لائحة الاتهام التي أصدرها المدعي العام الفيدرالي شملت كلا من هورست رودولف شميدت، الأمين العام السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم، وتيو تسفانسيغر وفولفغانغ نيرسباخ، عضوي اللجنة المنظمة لكأس العالم لكرة القدم عام 2006 وأورس لينسي، أحد الأعضاء التنفيذيين سابقا في فيفا. وفيما اتهم كل من شميدت وتسفانسيغر ولينسي بالاحتيال، يُشتبه في تورط نييرسباخ في احتيال مزعوم.

وأوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم في تموز الماضي، رئيس الاتحاد الليبيري بكرة القدم موسى بيليتي لمدة عشر سنوات بسبب مخالفات مالية بما في ذلك الحصول على أموال من حملة لمكافحة الإيبولا.

وظهرت مزاعم فساد أخرى ضد أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مؤخرا واستجوبته السلطات الفرنسية في حزيران في إطار تحقيقات قبل أن تخلي سبيله.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب