الاحتلال يمنع رشيدة طليب و إلهان عمر من دخول فلسطين

رشيدة طليب و إلهان
رشيدة طليب و إلهان

صحيفة الملاذ الاخبارية

بررت إسرائيل، اليوم الخميس، منع عضوي الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، رشيدة طليب وإلهان عمر، من زيارة الأراضي الفلسطينية، تلبية لطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

أفادت القناة “الثانية عشرة” الإسرائيلية أنه “تقرر منع النائبتين المسلمتين، فلسطينية الأصل رشيدة طليب، والصومالية الأصل إلهان عمر، من الدخول في زيارة كان من المتوقع أن تبدأ بعد غد السبت”.

وأضافت القناة بأن “القرار بمنعهن اتخذه وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي، وقد تم تحويله إلى الجهات القانونية للمصادقة عليه تمهيدا لإعلانه بشكل رسمي”.

وذكرت القناة أن “رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي بنيامن نتنياهو قد أجرى مشاورات بهذا الخصوص مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وعقد نتنياهو مشاورات حول الزيارة، أمس، شارك فيها أرييه درعي ووزير الخارجية يسرائيل كاتس، ووزير الأمن الداخلي غلعاد إردان، ورئيس جهاز المخابرات مئير بن شبات”.

وقالت القناة بأن “السلطات الإسرائيلية تبحث في كيفية إثبات أن طليب وعمر تؤيدان مقاطعة إسرائيل، من أجل منع زيارتهما إلى البلاد بذريعة قانونية، بموجب التعديل على قانون الدخول إلى إسرائيل، الذي يمنع دخول أشخاص عبّروا عن تأييدهم لحركة المقاطعة، كما بحثت السلطات إمكانية حصر زيارتهما في الضفة الغربية ومنعهما من الوصول إلى القدس وزيارة المسجد الأقصى”.

وكانت القناة قد نقلت عن موظفين إسرائيليين رفيعي المستوى قولهم، صباح اليوم، إن “نتنياهو غيّر موقفه الأصلي، بالموافقة على دخول عضوي الكونغرس، وذلك في أعقاب طلب ترامب، بمنعهما من الدخول إلى البلاد”.

وكان سفير إسرائيل في واشنطن، رون ديرمر، صرح الشهر الماضي، في أعقاب الإعلان عن الزيارة، أنه “احتراما للكونغرس الأمريكي والحلف الكبير بين إسرائيل وأمريكا، لن نمنع أي عضو كونغرس من دخول إسرائيل”.

يذكر أن عمر الصومالية الأصل، وطليب الفلسطينية الأصل، عضوان في الكونغرس عن الحزب الديمقراطي، وتنددان بسياسة إسرائيل ضد الفلسطينيين، وتزعم إسرائيل أنهما “معاديتان للسامية”.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب