بوروندي تطلق حملة تلقيح ضد الإيبولا (منظمة الصحة)

نيروبي (أ ف ب) – أطلقت بوروندي حملة تلقيح ضد الإيبولا لطاقمها الطبي المنتشر عند الحدود مع جمهورية الكونغو الديموقراطية حيث قضى هذا الوباء على نحو 1900 شخص في غضون عام واحد، بحسب ما أعلنت الأربعاء منظمة الصحة العالمية.

وبدأت الثلاثاء حملة التلقيح في غاتومبا، كبرى البلدات الحدودية بين البلدين، بجرعات من لقاح “آر في اس في-زيبوف”الذي سبق واستُخدم في الكونغو الديموقراطية حيث تم تلقيح 170 ألف شخص.

وستشمل حملة التلقيح طواقم المختبرات الطبية وحفاري القبور.

واللقاح الذي طوّرته مجموعة “ميرك” الأميركية للأدوية أثبت “فاعلية كبيرة” عندما تم اختباره في غينيا في عام 2015 لاحتواء تفشي حمى الإيبولا في غرب إفريقيا، بحسب المسؤول في المنظمة كازادي مولومبو.

وحتى الساعة لم يعلن عن أي إصابة بالفيروس في بوروندي، البلد الصغير البالغ عدد سكانه 11 مليون نسمة.

لكن الحدود البالغ طولها 236 كلم بين بوروندي وجمهورية الكونغو الديموقراطية غير مضبوطة ومليئة بالثغرات، وقد وضعت منطقة البحيرات برمّتها في حال تأهب.

ومؤخرا قضى ثلاثة من أفراد أسرة واحدة في أوغندا إثر عودتهم من الكونغو الديموقراطية غبر معبر حدودي غير مراقب.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب