مشروع إيراني لتجاوز مضيق هرمز

كشف مسؤول إيراني عن مشروع بقيمة ملياري دولار، يتضمن مد أنابيب لضخ النفط من ميناء مطلع على الخليج في محافظة بوشهر إلى ميناء جاسك المطل على بحر عمان، لتصدير الخام وتجاوز مضيق هرمز.

ونقلت وكالة أنباء “تسنيم” عن مدير شركة هندسة وتوسعة صناعة النفط الإيرانية، تورج دهقاني، أن إيران ستتمكن من تصدير النفط من شرق مضيق هرمز في غضون عام ونصف، أي حتى مارس 2021.

وأضاف المسؤول أن خط نقل النفط، الذي يبلغ طوله نحو ألف كيلومتر، سيمر عبر اليابسة وسيمتد من ميناء غورة في شمال غرب محافظة بوشهر إلى ميناء جاسك.

ووفقا للمسؤول، فإن تكلفة المشروع تبلغ ملياري دولار، من بينها نحو 600 مليون دولار ثمن الأنابيب التي ستستخدم في ضخ النفط، مشيرا إلى أنه تم البدء بالتنفيذ.

وعن ميزات المشروع، قال دهقاني إن ناقلات النفط ستقطع مسافة أقصر من أجل تحميل النفط، مضيفا أن المشروع سيعمل على نقل مليون برميل نفط يوميا عبر أنابيب بقطر 45 بورصة، مشيرا إلى أنه في إطار المشروع، سيتم إنشاء مخازن في ميناء جاسك قادرة على استيعاب عشرين مليون برميل من النفط لدعم عمليات التصدير.

ويعد مضيق هرمز أحد شرايين النفط الرئيسة في العالم، ويشهد توترات منذ فترة، حيث تعرضت سفن تجارية وناقلات لأعمال تخريبية، وتتهم واشنطن إيران بالوقوف وراءها، فيما ترفض طهران هذا الاتهامات.

المصدر: “تسنيم”

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب