مصرية وابنتها تذبحان فرد أمن اعترض على حملهما سلاحًا أبيض


أقدمت سيدة مصرية بصحبة ابنتها على ذبح فرد أمن داخل أحد المصانع بمنطقة السلام شرق القاهرة، بسبب نشوب مشادة كلامية بينهم.

بدأت تفاصيل الواقعة عقب تلقي الأجهزة الأمنية في مصر بلاغًا من مستشفى السعودي الألماني، يفيد باستقباله ”سيد.ص“، 37 سنة، يعمل فرد أمن بأحد المصانع، قُتل متأثرًا بإصابته بجرح نافذ في الجانب الأيمن، بجانب جرح طعني بالرقبة من الجهة اليمني .

وكشفت التحريات الأولية التي أجرتها أجهزة الأمن أنه حال تواجد المجني عليه بالمصنع محل عمله حدثت مشادة كلامية بينه وبين كل من ”شيماء.ع“ 27 سنة، عاملة بذات المصنع محل عمل المجني عليه، و“رؤيات.أ“، 43 سنة، ربة منزل ”والدة الأولى“.

وبيّنت التحريات أن المشادة الكلامية تطورت إلى مشاجرة عنيفة، تعدت خلالها المتهمة الأولى على المجني عليه بالضرب باستخدام سلاح أبيض كان بحوزتها، محدثة إصابته المنوه عنها والتي أودت بحياته.

وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط المتهمتين وبحوزتهما السلاح الأبيض المستخدم في ارتكاب الواقعة، واللتين اعترفتا بارتكاب الجريمة، حيث أقرت الأولى بحدوث مشادة كلامية بينها وبين إحدى العاملات بذات المصنع، وتدعى ”شريهان.ع“، بسبب خلافات حول العمل، قامت على إثرها بالاستعانة بوالدتها المتهمة الثانية.

وأضافت المتهمة خلال اعترافها، بأنها عقب خروجهما من باب المصنع محل الواقعة اعترضهما المجني عليه لحيازتهما السلاح الأبيض، فحدثت بينهم مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة تعدت خلالها عليه بالضرب باستخدام السلاح الأبيض المضبوط بحوزتها محدثة إصابته التي أودت بحياته، وتم تحرير المحضر اللازم للعرض على النيابة العامة للتحقيق

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب