شرطة أمريكا تعتذر لمواطن تعاملت معه مثل العبد

اعتذرت شرطة مدينة غالفستون بولاية تكساس الأمريكية لمواطن من ذوي البشرة السمراء بعد قيام ضابطين باقتياده مربوطا بحبل ومكبلا بالأصفاد، فيما كانا يمتطيان حصانيهما، عبر شوارع المدينة.

وقدم رئيس قسم الشرطة في غالفستون، فيرنون هيل، اعتذاره للمواطن دونالد نيلي (43 عاما) بعدما انتشرت على مواقع للتواصل الاجتماعي صورة تظهره وضابطي الشرطة إثر توقيفهما له السبت الماضي.

وأثارت طريقة تعامل الشرطة مع نيلي موجة انتقادات حادة واتهامات بالعنصرية من جانب مستخدمي الإنترنت، حيث شبهها البعض بما كان يتعرض له الزنوج خلال عصر العبودية في الولايات المتحدة.

اضغط هنا لزيارة صفحة  صحيفة الملاذ الاخبارية عبر الفيس بوك

اضغط هنا لزيارة قناة صحيفة الملاذ الاخبارية على يوتيوب