الأردنالمستجداتثقافة وفنفن

الجهود الشعبية وحركات المقاطعة في الأردن تنجح بإلغاء حفل لمغنية تدعم الكيان

صحيفة الملاذ الاخبارية

ساهمت الجهود الشعبية وحركات مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني وفي مقدمتها تجمع اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع و”الأردن تقاطع” بإلغاء حفل المغنية الأمريكية Bhad Bhabie الذي كان سيقام في عمان في ٨ تموز ٢٠١٩ بعد أن اكتشفت مجموعة من شابات وشبان الوطن موقف المغنية الداعم للكيان والمطبع معه حيث ستقيم المغنية نفسها حفلا في تل أبيب في نفس الفترة.

وقالت صفحت الأردن تقاطع عبر صفحتها على الفسيبوك إن الجهود المشتركة والعمل الجماعي سواء كانت عبر المشاركة بإرسال رسائل أو الاتصال المباشر على الشركات المنظمة والمستضيفة أو نقاط بيع التذاكر والتي تكاتفت بسرعة قياسية أسفرت بشكل مباشر بالتأثير على قرار المنظمين بأخذ قرار إلغاء الحفل، حيث استجابت الشركة المنظمة للحفل في الأردن POP لمطالبنا وأعلنت صباح اليوم على منصتها عبر الإعلام الاجتماعي إلغاء الحفل قائلة إن “تصريحات المغنية الأخيرة التي تخرق قيم (الشركة المنظمة)”.

وأضافت إن هذا الانتصار الجماعي لم يكن ليحصل لولا وقوفنا صفا واحدا أمام التطبيع الثقافي، أحد أخطر أدوات اختراق مجتمعنا والتي تسعى لتصوير الكيان الصهيوني ككيان طبيعي عبر استضافة حفلات لمغنيين إما داعمين مباشرين للكيان أو يقيمون حفلات هناك مخترقين بذلك معايير التطبيع التي يتفق عليها الكل الفلسطيني والتي تدعو جميع الفنانين/ات والمثقفين/ات إلى عدم المشاركة في أيّة مشاريع أو أنشطة مقامة في الكيان الصهيوني أو برعاية أو بتمويل صهيوني وبدون استثناء.

وبينت إن الموقف الذي اتخذته الشركات المنظمة والمنسقة للحفل Opera House, Pop Entertainment وموقع Karasi ونقاط بيع التذاكر بالاستجابة المشرفة والمتوقعة لضغوط الشارع هو الموقف الوطني والطبيعي لنا كشعب أردني يرفض التطبيع بفطرته، وهذا النصر الذي تحقق بتكاتفنا جميعا ووقوفنا صفا واحدا كمواطنين ونشطاء وحركات مقاومة تطبيع وشركات يرسل رسالة قوية بأننا نرفض التطبيع بكافة أشكاله الثقافية والرياضية والتجارية والسياسية كما يؤكد هذا النجاح المشترك أننا شعب حي وله قدرة على التحرك والتأثير في مجرى حياته إن أراد.

عاش الأردن
عاشت فلسطين
يسقط الاحتلال
يسقط التطبيع والمطبعين

الوسوم
الرابط المختصر للمقال :

مقالات ذات صلة