ارشيف الملاذ نيوز

" الصحفي المهني" يعلن ثوابت عمله ويحضر لمؤتمره التأسيسي

الملاذ نيوز – اعلن التجمع الصحفي المهني منطلقات وثوابت عمله واهدافه واليات تنفيذها التي يسعى من خلالها الى تفعيل الحالة النقابية بشكل عام بصورة لا تتعارض مع منهجيات العمل النقابي عموما وتساند جهود مجلس النقابة خصوصا في كل شأن يهم منتسبيها .
كما اعلن التجمع ان اعلان المنطلقات سيعقبها تكليف ثلة من الزملاء يتم اختيارهم لغايات اعداد نظام داخلي للتجمع يكون بوصلة الاداء والعمل المؤسسي بعيدا عن أي رغبات او مناكفات شخصية تمهيدا لاقرار هذا النظام عبر مؤتمر تأسيسي يشارك به الاعضاء المؤسسون .
وفيما يلي نص بيان الاعلان ..
 
بسم الله الرحمن الرحيم
الزملاء اعضاء الهيئة العامة لنقابة الصحفيين
تحية وبعد ..
كنا في ” آب ” قد اعلنا عن الخطوط العريضة لتاسيس التجمع المهني الصحفي ، التي اقرت ضمن جلسات عصف ذهني بين ثلة من الزملاء والزميلات ، يعملون في المؤسسات الصحفية المحلية سواء كانت وجاهية او عبر مختلف وسائل التواصل، لتؤطر لاساس يستدعي ، نكز حالة الخمول التي يواجهها العمل النقابي في نقابتنا ، آخذين بعين الاعتبار الجهود التي يبذلها مجلس النقابة والتي وان شاب بعضها الغموض الذي استدعى توضيحات ، ما رشح منها لم يعكس وجهة نظر عامة للمجلس ، بقدر ما كانت تميل نحو تبريرات شخصية ، نعتقد انها لا تتسق ومكونات العمل النقابي واسسه ، بدلالة مواقف بعض الاعضاء التي اظهرت الامتعاض من قرارات او اسس او تعليمات اقرت ، وعكست خللا يشوب الاداء العام وجماعيته المأمولة .
من هنا تعمقت الفكرة للاستمرار بمنهجية اشهار التجمع ككيان ممثل لمن يرغب من اعضاء الهيئة العامة ، الانضمام اليه ، مع التاكيد ان وجود هذا الكيان ينطلق اساسا من روح العمل النقابي ، وفهمه ، وانه مساند لجهد المجلس وليس بديلا له ، ينطلق من رؤى ايجابية تجاه تطوير الاداء المهني وتحقيق مصالح الهيئة العمومية كافة ، بعيدا عن أي مناكفات شخصية او مصالح آنية .
الزملاء الكرام من ابجديات العمل العام الخاضع للاسس الديمقراطية تأسيس ما يسمى مجالس الظل ، وان كنا نتحفظ على تسمية ” الظل ” كون اشهار انفسنا في العلن ، لا يتسق معها كمفردة ، ولنؤكد ان عملنا لا بد وان يكون تحت اشعة الشمس ونورها ، حتى لو طالت سخونتها ، وهو امر حتمي ، الحالة التطوعية الخدمية والمهنية التي ننشدها ، ومن هنا نؤكد ان مختلف انشطتنا وفعالياتنا ودفوعنا عن المهنة ومصلحة العاملين بها منطلقها نقابتنا ، التي هي مظلتنا الشرعية ، التي لا احد يحيد عن همها ومصلحتها ، واتساقا مع هذه الرؤى ، نعيد التاكيد على جملة ثوابت ستكون منطلق عملنا :-
اولا – السعي للحيلولة دون أي تجاوزات ترتكب بحق الهيئة العامة سواء من المجلس ، بما يخالف الاعراف النقابية ، او أي جهة اخرى تقتضي طبيعة عملها التعاطي مع الحالة الاعلامية والتعامل معها .
ثانيا – التنسيق والتعاون بين الزملاء اعضاء الهيئة العامة في مسعى هدفه الوصول لاستراتيجيات اعلامية متوازنة تحقق للزملاء العدالة في العمل والحفاظ على كرامتهم وتعظيم منجزاتهم سواء الجماعية تحت مظلة نقابتهم ، او الفردية ، بما يخدم الاعلام الاردني وشخوصه عموما ، بغية توحيد كلمة الصحافة الوطنية تجاه مختلف القضايا الوطنية ، التي نحن جزء منها اولا واخيرا .
ثالثا : تعزيز اسس العمل النقابي والنهوض به، خدمة لأعضاء الهيئة العامة في نقابة الصحفيين باعتبار النقابة الاطار الذي يجمع كل أشكال العمل الصحفي في المملكة والعاملين به مع التاكيد مجددا على ان نقابتنا هي الاطار المهني الناظم للجسم الصحفي وان التجمع سيكون مفتوحا للراغبين بالانضمام اليه ، وفق الية تشترط الالتزام والايمان بتحقيق اهدافه ومنطلقاته الاساسية .
وبناء على ما سبق نؤكد ان اعضاء الهيئة التاسيسية للتجمع ستحضر بعد هذا الاشهار لتكليف عدد من الزملاء لصياغة نظام داخلي يتضمن القضايا التفصيلية حول الغايات والاهداف وادوات العمل وشروط الانتساب بغية الوصول لحالة الزامية عنوانها المصلحة العامة ، والتصدي لكل ما يتعارض معها بالطرق والوسائل المشروعة ، وفي حال انجزت مسودة النظام ، فأن التجمع سيعقد مؤتمره التأسيسي الاول لاقرار نظامه ، واختيار هيئة ادارية او لجنة ادارة تتولى ادارة القضايا ومتابعتها ، بما يتسق وبنود النظام الذي سيقر من خلال الهيئة التاسيسية .
واخيرا وليس اخرا .. ان التجمع وهو يشهر نفسه ليؤكد على تمسكه بالثوابت التي انبرت هيئته التاسيسية للعمل على اساسها وفق منهجية تنطلق من قوة الكلمة والحجة ، التي ستكون ديدن اعضائه ، ضمانا لسير الركب وفق ما تقتضيه مصالحنا وبشتى الطرق والوسائل المشروعة .
والله والي التوفيق
عمان 14 / 10 / 2017