ارشيف الملاذ نيوز

اعتديا عليه جنسيا ووقعاه على شيكات

الملاذ نيوز : أيدت محكمة التمييز قرارا لمحكمة الجنايات الكبرى بحس متهمين اثنين مدة خمس سنوات واربعة أشهر لكل منهما، بعد إدانتهما بهتك عرض احد الاشخاص، وذلك لاعتدائهما على الضحية جنسيا وتصويره عبر هاتف احدهما الخلوي وتهديده بفضح أمره، عندما رفض التوقيع على شيكات بقيمة 10 الاف دينار.
وحسب قرار الحكم فإن المشتكي يرتبط بعلاقة جوار مع احد المتهمين في عمان، وقد ابلغ جاره (المتهم) ان لديه مغارة في منزل والده في مدينة اربد وانه يبحث عن (مُنجّم) ، مشيرا انه يوجد داخل المغارة (مال)، لكن هذا المال عليه رصد، وانه يريد منجما لإزالة الرصد.
وحسب ما ورد في وقائع القضية التي قنعت بها المحكمة في قرار الحكم ان المتهم الاول ابلغ المشتكي، انه احضر منجما(المتهم الثاني) لغايات الذهاب الى المغارة ومن ثم ازالة الرصد، كما طلب منه مبلغا من المال حتى يشتري بخور ، لتساعد المنجّم على إزالة الرصد والحصول على المال.
وتوجه المتهمان برفقتهما المشتكي الى منزل والد الاخير، وعند وصولهما المغارة قام المنجّم (المتهم الثاني)بإشعال البخور ، وقراءة أشياء غير مفهومة، وبعدها عادوا جميعا الى عمان.
وبين القرار ان المتهم الاول ابلغ المشتكي لاحقا ان لديه عملة ذهبية تم استخراجها من المغارة، وانهما قد شاهدا صندوقا من الذهب في المغارة لكن لم يتمكنا من الامساك به بسبب الرصد، وقد سلم المشتكي قطعة معدنية، على وجهها الاول صورة عربة خيل، أما على الوجه الثاني فكانت صورة لاحد الاشخاص.
وكان المشتكي قد قصد احد محلات الصاغة وعرض عليه القطعة المعدنية ، ليتبين انها نحاسية، وعلى ضوء ذلك توجه المشتكي وجاره المتهم الاول، والمنجّم (المتهم الثاني)، الى منزل والد المشتكي، ولدى وصولهم هناك ، تفاجأ المشتكي بحضور عشرة أشخاص، الى منزل والده المهجور، حيث طلب منه المنجم ان يوقع على شيكات بقيمة 10 الاف دينار ، الا ان الاخير رفض، بعد ذلك قام بتعذيبه وتقييده، ومن ثم قاموا بتعريته وتصويره اثناء الاعتداء عليه بواسطة جهاز خلوي لاحدهم، ثم سلبوه ماله، وقاموا بضربه الى ان فقد وعيه.
وحسب القرار انه بعد استيقظ المشتكي من غيبوبته، اعطوه مبلغ 10 دنانير، وطلبوا منه المغادرة، وهددوه في حال قدم شكوى للمركز الامني، سيتم ارسال الصور الفاضحة لأقربائه، لكن المشتكي وبعد ان غادر توجه الى المركز الامني وقدم الشكوى بحقهم .