ارشيف الملاذ نيوز

مسلمو الدنمارك يصومون 18 ساعة

يعيش مسلمو الدنمارك الذين لا يتجاوز عددهم 170 الفا ظروفا مختلفة عن دول العالم في شهر رمضان المبارك، اذ تصل ساعات الصيام الى اكثر من 18 ساعة يوميا.

ويمثل شهر رمضان المبارك لمسلمي الدنمارك رغم الاختلاف الكبير في عدد ساعات الصوم، بين الشتاء ( 2 – 7 ساعة والصيف التي تصل فيها فترة الصوم الى 22 ساعة) ، دفعة إيمانية وشحنة روحية ومدرسة تربوية تعيد للمسلم قوته الإيمانية وتألقه الروحي ودعوة للحفاظ بشكل واضح على الهوية الإسلامية المهددة التي تسعى الأسرة المسلمة الى الحفاظ عليها خصوصا للأجيال الجديدة التي ولدت في الدنمارك.

وتغتنم الأسرة المسلمة في الدنمارك هذه الفرصة للاستفادة من الجو الإيماني في رمضان لتعويض بعض جوانب النقص والقصور التي يتأثر بها أفراد الأسرة، من البيئة الدنماركية المحيطة بهم وتستشعر الوحدة الاسلامية مع اخوانهم المسلمين في دول العالم .

ومسلمو الدنمارك اعتادوا على خلق الاجواء الرمضانية الخاصة بهم على الرغم من العيش في دولة علمانية غير اسلامية حيث تصل ساعات العمل اليومية الى ثماني ساعات.

ولا يمنع عدم وجود مسجد رسمي في الدنمارك المسلمين من محاولة خلق أجواء رمضانية تقليدية حيث تقوم بعض المراكز الثقافية الاسلامية والمصلَّيات بإعداد وجبات إفطار جماعية كل يوم سبت تستضيف العائلات المسلمة في جو من الإخاء والكرم.

وقال محمد العلوي من مركز الوقف الاسلامي لمراسل (بترا ) في كوبنهاجن “نحن نتكيف مع ساعات الصيام الطويلة في هذا الشهر المبارك ولكننا نعتقد ان الأجر على قدر المشقة “.

 

 

بترا/ أسامة الهباهبة