ارشيف الملاذ نيوز

نصرالله يكشف اليوم وثائق إغتيال إسرائيل للحريري

أنظار الرأي العام والاوساط السياسية في لبنان ستكون مشدودة مساء اليوم لما سيقوله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عند الساعة الثامنة والنصف  خلال مؤتمره الصحافي، وخصوصا انه كان وعد بتقديم وثائق وبيّنات عن تورط اسرائيل باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
وقد شكلت الفرضية الاسرائيلية التي لم تلحظها تقارير لجان التحقيق الدولية محط تساؤلات لدى الكثيرين، والمعلومات التي توافرت لوسائل الاعلام تحدثت عن “ان الرئيس رفيق الحريري ابلغه احد رجال الاعمال بأن حزب الله يريد اغتياله وعليه الاحتياط لذلك، ووقتذاك تم توقيف رجل الاعمال في سوريا وتم استرداده الى لبنان حيث لم يعرف في ما بعد أين لاذ بالفرار، الا انه كان اعترف في سوريا ان اسرائيل جندته لابلاغ الرئيس الحريري بذلك”.
وحسب هذه المعلومات، فإن اسرائيل دخلت على خط الاغتيال منذ ذلك الحين في العام 1993، وكما انها استمرت في مشاريعها التقسيمية من خلال زرع الجواسيس في لبنان من اجل خلق فتن بين ابناء الطائفة الواحدة. وتقول مصادر مطلعة، ان السيد حسن نصرالله سيقدم الى ذلك صورا ووثائق واعترافات بالصوت والصورة تشير الى تورط اسرائيل في عملية اغتيال الحريري.
وبحسب ما هو مقرر فإن المؤتمر الصحافي الذي دُعي إليه حشد كبير من الإعلاميين اللبنانيين وممثلي وكالات الأنباء العربية والدولية، سيستمر أكثر من ساعتين، وسيعلن السيد نصر الله أن كل ما بحوزة الحزب من وثائق سوف يكون في خدمة الجهات المعنية في لبنان للعمل عليه والتدقيق فيه.
وقالت أوساط مطلعة لصحيفة السفير اللبنانية” ان كلام السيد نصر الله اليوم سيفتح آفاقا جديدة امام التحقيق، يمكن للمحكمة الدولية ان تلتقطها وتبني عليها إذا أرادت ان تكون نزيهة وعلمية في عملها”.
والامكانية لدى اسرائيل لاغتيال الحريري، هو الذي دفع السيد نصر الله الى ان يدلي بدلوه لتصويب المسار ومنع محاول حرفه في اتجاهات خاطئة لا تخدم الحقيقة.