ارشيف الملاذ نيوز

شاهدوا/ متضامنون مع فيروز في كل أنحاء الوطن العربي

صوت الفنانة اللبنانية فيروز محتجب عن الظهور هذه الايام، الا في الاعمال المسجلة لها سابقا، وذلك على خلفية تفاقم الخلاف حول حقوق الملكية الفكرية، وبالتالي المالية مع ورثة الفنان الراحل منصور الرحباني، شقيق زوجها الراحل عاصي الرحباني.

فورثة منصور الرحباني يطالبون فيروز بالعودة اليهم قبل اعادة تمثيل، او تقديم اي من اعمال الاخوين رحباني.

هذا الخلاف كان وراء امتناع كازينو لبنان عن اعادة عرض مسرحية “يعيش يعيش ” التي تلعب فيها فيروز دور البطولة، وذلك بعد تلقيه طلبا خطيا بالمنع ، قدمه ورثة منصور الرحباني.

هذا الغياب لفيروز اغضب كثيرين، من محبي غنائها، فنظموا اعتصاما صامتا في محلة المتحف في العاصمة اللبنانية بيروت، شاركت فيه جمعيات من المجتمع المدني و فنانات من امثال جوليا بطرس من لبنان وإلهام شاهين من مصر.

 

 

“رمز كبير”


وتقول جوليا لـ بي بي سي: “ان فيروز رمز كبير بحجم لبنان. ليس هناك شيء يوقف فيروز او يسكتها، فنحن لسنا خائفين عليها لانها مثل الحرية. جئنا اليوم لنقول لفيروز اننا معك”.

المعصتمون اعربوا عن تضامنهم مع فيروز، لكن دون الخوض في الحيثيات القضائية، ومنهم من جاء من خارج لبنان، كما حال الهام شاهين.

وتوضح الهام شاهين لـ بي بي سي موقف المعتصمين قائلة: “اننا لا نقوم بشيء فيه تدخل بالشأن القضائي، بل نحن هنا لنقول ان فيروز قيمة فنية كبيرة جدا، ورمزا للفن الراقي المحترم في الوطن العربي كله”.

وتضيف بقولها: “اتصور ان ما يحصل معها هو امر يجرحها، ولا ينبغي ان يكون هناك شيء يجرحها ولو جرحا بسيطا”.

 

 

رأي آخر

 

بالمقابل، فان ورثة الفنان الراحل منصورالرحباني ينفون ان والدهم منع فيروز من الغناء بعد وفاة اخيه عاصي في العام1986، قائلين ان منصور طالب بحقوقه القانونية التي تمنع احد الشريكين ان يمارس بمفرده حقوق المؤلف دون رضى الشريك الاخر.

وكان اللافت ان ورثة منصور الرحباني أصدروا بيانا جاء فيه: “ان فيروز لم تكن يوما شريكة في اعمال الاخوين الرحباني، انما اقتصر دورها على الاداء فقط”.

هذا الموقف ترفضه فيروز، فيما يقول مؤيدوها ان الارث الرحباني مدين لصوتها.

وتقول مصادر حقوقية متابعة لقضية فيروز” ان صوتها سيصدح قريبا”.

 

تقرير ومتابعة الجزيرة

 

 

خبر العربية

 

 

بي بي سي والافلام تسجيل موقع الملاذ نيوز الاخبارية عن الجزيرة والعربية