ارشيف الملاذ نيوز

تحديث صور/ الملك يزور المفرق ويدعو المواطنين لممارسة حقهم وواجبهم في التصويت وانتخاب الأقدر على خدمة الوطن

http://petra.gov.jo/Temp/Images/Original/News-205302.jpgزار جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم السبت محافظة المفرق، والتقى وجهاء وشيوخ وأبناء المحافظة والبادية الشمالية، وأطلع على أبرز احتياجاتهم ومطالبهم في قطاعات التعليم والصحة والسياحة والمشروعات الخدمية، التي من شأنها الإسهام في تحسين ظروفهم المعيشية.


وخرج الآلاف من أبناء محافظة المفرق والبادية الشمالية، الذين اصطفوا على جانبي الطريق الذي سلكه الموكب الملكي لاستقبال جلالة الملك، الذي استهل زيارته بتفقد إعمال التوسعة لمستشفى المفرق الحكومي، التي كان جلالته أمر بتنفيذها خلال زيارته السابقة للمحافظة.

وشملت أعمال توسعة وتحديث المستشفى البالغ سعته (108) أسرة، أقسام الأشعة والباطني والكلى ومدخل الإسعاف والطوارئ.

وأكد جلالة الملك، في كلمة ألقاها بحضور أكثر من (500) شخصية من أبناء المحافظة، أن المفرق ستشهد في المستقبل القريب، نشاطا اقتصاديا وتنمويا يسهم في تحسين مستوى المعيشة في المحافظة، وتوفير فرص العمل لأبنائها، وفتح آفاق الانجاز أمام أهلها.

وقال جلالته “سأتابع العمل لتلبية احتياجاتكم، وتطوير هذه المحافظة”.

وأعرب جلالته عن ارتياحه للخطط التي تنفذها الحكومة من أجل تحقيق مطالب واحتياجات أبناء المحافظة.

واضاف جلالته “كما تعرفون لدينا خطط كبيرة للمفرق، بحيث تكون انموذجا في النجاح الاقتصادي من خلال المشروعات التي نعمل على إقامتها لتوزيع مكاسب التنمية على جميع مناطق المملكة”.

وأشار جلالة الملك الى انه بالرغم من التأخير في بعض المشروعات في منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية بسبب الازمة المالية العالمية، الا ان العمل مستمر على جذب الاستثمارات لتحقيق اهدافها التنموية وتحقيق مصلحة المواطنين، معربا عن ارتياحه لبدء العمل في عدد من المشروعات في المنطقة التنموية.

وأكد جلالته حرصه على مساهمة المواطنين في صناعة القرار، مشيرا في هذا الصدد إلى استمرار العمل على برنامج اللامركزية.

ودعا المواطنين الى ممارسة حقهم وواجبهم في التصويت وانتخاب الأقدر على خدمة الوطن، وتحقيق طموحات الشعب في الانتخابات النيابية التي ستجرى قريبا.

وبتوجيه من جلالة الملك، سيعقد اجتماع في الديوان الملكي الهاشمي قريبا بحضور مجلس استشاري محافظة المفرق والمسؤولين المعنيين في الحكومة والديوان الملكي لمتابعة بحث المشروعات التنموية فيها.

وفي كلمة له خلال اللقاء أكد رئيس الوزراء سمير الرفاعي التزام الحكومة بالعمل على متابعة نتائج لقاء جلالة الملك مع الأهل والعشيرة في محافظة المفرق وتنفيذ توجيهاته السامية بشان المشروعات والبرامج ذات الاولوية والتي سينعكس اثرها على التنمية المحلية في ارجاء المحافظة.

واكد رئيس الوزراء “ان الحكومة ماضية بتنفيذ ما تعهدت به وبذل ما امكن من جهود مخلصة لدعم مطالب هذه المحافظة العزيزة على قلوبنا جميعا لتنال نصيبها من مشروعات الخير والنماء كغيرها من محافظات المملكة”.

واستعرض رئيس الوزراء المشروعات الرأسمالية التي أنجزتها الحكومة وتتابع تنفيذها في محافظة المفرق في ظل التوجيهات الملكية السامية لبناء قدرات المحافظات وتعظيم مشاركتها في صناعة التنمية المستدامة على المستوى الوطني.

وبين رئيس الوزراء ان نسبة الانجاز في خمسة عشر مشروعا التي تنفذها الحكومة في المحافظة بلغت42 بالمائة حتى نهاية شهر أيارالماضي ، ضمن الموازنة الإجمالية التي بلغت38 مليون دينار للمشروعات الرأسمالية.

واوضح رئيس الوزراء ان من ابرز المشروعات التي تنفذها الحكومة ضمن موازنة العام الحالي مشروع مستشفى البادية الشمالية الذي أمر جلالة الملك ببنائه للارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في محافظة المفرق حيث تبلغ مساحته16 ألف متر مربع وتصلُ كلفته الاجمالية إلى14 مليون دينار.

وقال الرفاعي ان المستشفى سيضم60 سريرا قابلا للتوسعة ليصل الى100 سرير بهدف تقديم الخدمات الى100 الف مواطن ، مشيرا الى ان المستشفى يشتمل على تخصصات الجراحة والباطنية والنسائية والاطفال بالاضافة الى خدمات العيادات الخارجية وقسم للاشعة وقسم للمختبرات، مبينا ان نسبة الانجاز في المشروع بلغت 37 بالمائة ومن المنتظر الانتهاء منه في شهر حزيران من العام المقبل.

واشار رئيس الوزراء الى انه وفي إطار دعم قطاعَ التعليم في محافظة المفرق تقوم الحكومة باستكمال إنشاء ثلاث مدارس وبناء إضافات غرف صفية لبعض المدارس وتجهيز عدد منها بالمختبرات ضمن الموازنة المرصودة لهذا العام والبالغة 950 الف دينار.

وبين رئيس الوزراء انه وانطلاقا من اهمية توزيع مكاسب التنمية ضمن مشروعات البنى التحتية ،فقد تم رصد5 ملايين دينارلاستكمال طرق (المفرق – اربد) ، و (الهاشمية – بلعما) المتوقع الانتهاء منهما العام المقبل ، بالاضافة الى انشاء بعض الطرق القروية والزراعية الاخرى.

واكد رئيس الوزراء ان الحكومة تولي اهتماما كبيرا بقطاع المياه، حيث تم تخص
يص مبلغ نحو 11 مليون دينار هذا العام من خلال الموازنة ومصادر تمويل اخرى لمشروع خط مياه (حوفا – الزَّعتْري) الذي يخدم محافظة المفرق ومنطقة الشمال وتخصيص مبلغ 600 الف دينار لتجهيز عطاءات شبكات الصرف الصحي لمنشية بني حسن.

واضاف الرفاعي ان الحكومة رصدت مبلغ 2 مليون دينارلتنفيذ بعض مشروعات البنية التحتية لمنطقة الملك حسين بن طلال التنموية لما لهذه المنطقة من دور تنموي واقتصادي فاعل في المحافظة.

وفي مجال رعاية الشباب قال الرفاعي انه تم خلال الربع الاول من هذا العام الانتهاء من بناء مجمع ريفي وصالة متعددة الأغراض وست حدائق للاطفال بكلفة اجمالية بلغت 880 الف دينار.

واشار رئيس الوزراء الى ان الانجاز يقاس بالزمن وبالأداء وبالظروف التي يولد فيها مؤكدا ان الحكومة ستعمل على تلبية متطلبات المجتمع المحلي لمحافظة المفرق حسب الاولويات وحسب الامكانات المتوفرة ضمن موازنة العام المقبل المقدرة بنحو 42 مليون دينار، بزيادة تبلغ 10 بالمائة عن موازنة العام الحالي.

واضاف رئيس الوزراء ” ان على رأس تلك الأولويات، توسعة وترفيع بعض المراكز الصحية والمضي في بناء وتوسعة المدارس حسب خطة وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى استكمال مشروع الصرف الصحي لمدينة المفرق وشمول منطقة الخالدية ومنشية بني حسن بمشروعات الصرف الصحي وتاهيل بعض شبكات المياه”.

وأضاف رئيس الوزراء ان الحكومة ستعمل على إنشاء مركز خدمات اجتماعية متكاملة والتوسع في مشروعات إنشاء وصيانة مساكن الأسر الفقيرة.

وتناول جلالته طعام الغداء مع أبناء المحافظة، وتبادل معهم الحديث حول ابرز الاحتياجات والمطالب المتعلقة بقطاعات التعليم والصحة والشباب والسياحة، وبعض المشروعات الخدمية التي من شانها الإسهام في تحسين الظروف المعيشية لهم.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي ناصر اللوزي ومستشارو جلالة الملك وعدد من المسؤولين.

وكان محافظ المفرق علي نزال القى كلمة أستعرض فيها الانجازات التي شهدتها المحافظة خلال السنوات الماضية والتحديات التنموية التي تواجهها.

وأكد ان المنطقة التنموية والتي بلغ حجم الاستثمار فيها ما يزيد على135 مليون دينار ستعمل على توفير2400 فرصة عمل عبر10 مصانع ثلاثة منها بدأت مرحلة الإنتاج فيها واثنان قيد الإنشاء والبقية في مراحل التصميم.

وفيما يتصل بالقطاع الصحي والتعليمي والشبابي، أشار المحافظ الى التوسعة التي شهدها المستشفى الحكومي وإنشاء العديد من المراكز الصحية في مختلف مناطق المفرق.

وأشار الى ان العمل جار على تنفيذ المستشفى العسكري ومستشفى البادية الشمالية، ناهيك عن إنشاء وتطوير وتحديث العديد من المدارس وناد للمعلمين والمراكز الشبابية.

وعرض المحافظ عددا من مطالب أبناء المحافظة والمتمثلة بإنشاء مراكز صحية شاملة وإنشاء وتحديث العديد من المدارس فضلا عن إنشاء كلية جامعية متوسطة ومراكز لإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة ومركز لتنمية المرأة وإنشاء مجمع رياضي في لواء البادية الشمالية.

وأشار نزال الى بعض المطالب المتصلة بالقطاعات البلدية والمتمثلة بإنارة مداخل مدينة المفرق واستكمال مشروعات البنية التحتية في البلديات.

 

 

 

 

 

 

بترا/ صالح الدعجه