ارشيف الملاذ نيوز

مجلس ادارة جديد لجائزة الصحافة العربية

أعلنت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية عن تشكيل مجلس ادارة جديد للجائزة يضم نخبة من القيادات الإعلامية والأكاديمية العربية.

وقالت مريم بن فهد المديرة التنفيذية للجائزة في بيان لها اليوم الثلاثاء ان المجلس الجديد الذي تستمر ولايته ثلاث سنوات سيكون له مطلق الصلاحية في وضع الاستراتيجية المناسبة لتطوير الجائزة بما يتناسب مع التطورات والمستجدات على المشهد الإعلامي العربي ولإفساح المجال أمام أكبر عدد من الصحافيين العرب للمشاركة وتفعيل العلاقة مع الأقلام الصحافية العربية.

وأضافت ان تشكيلة المجلس الجديدة على اختلاف خبراتها وتنوع مشاربها الفكرية تؤكد التزام الجائزة بخدمة الصحافة العربية وتشجيع الصحافيين العرب على الإبداع من خلال تكريم المتفوقين والمتميزين منهم.

واشارت الى ان عدد الذين كرمتهم الجائزة وصل خلال الدورات التسع الماضية الى 122 صحافياً من أرجاء الوطن العربي كافة، فيما استقبلت في دورتها التاسعة نحو 3500 عمل من 19 دولة عربية.

ويترأس المجلس الجديد للجائزة وزير الإعلام الإماراتي الأسبق خلفان الرومي ويضم كلا من رئيس جمعية الصحافيين الكويتية أحمد بهبهاني، رئيس جمعية الصحافيين الإماراتية محمد يوسف، الكاتبة والاديبة الصحافية المصرية سكينة فؤاد، الكاتب والمفكر المغربي عبد الإله بلقزيز، رئيس التحرير والمدير التنفيذي لصحيفة البيان الإماراتية ظاعن شاهين، نائب الرئيس للإعلام والدراسات في المكتب التنفيذي لحكومة دبي غسان طهبوب، الكاتب الصحافي ناصر الظاهري، الأستاذ المساعد بجامعة الإمارات الدكتورة حصة لوتاه، الكاتب الصحافي وعضو مجلس تحرير صحيفة الشروق المصرية جميل مطر، مدير تحرير صحيفة الخليج الإماراتية رائد برقاوي، رئيس تحرير (الحياة – ال بي سي) اللبنانية جورج سمعان، الكاتب والمشرف على برنامج كرسي صحيفة الجزيرة للصحافة الدولية بجامعة الملك سعود الدكتور علي بن شويل القرني، رئيس تحرير صحيفة الأخبار المصرية محمد بركات، الكاتب الصحافي أحمد عبد الملك من دولة قطر، وزير الثقافة والاتصال الجزائري الأسبق محيي الدين عميمور، والكاتب الصحافي ومدير عام وكالة الأنباء الأردنية (بترا) الزميل رمضان الرواشدة.

وأعربت بن فهد عن ثقتها بأن المجلس الجديد سيسخر خبرته للبناء والإضافة على المكتسبات التي حققتها المجالس الثلاثة السابقة، كما سيعمل على تطوير الجائزة بما يتناسب مع المكانة العالية والإنجازات التي تحققت على مدى الدورات التسع السابقة على أن يواصل جهوده من حيث انتهى المجلس الأخير فيما يتعلق بتطوير النوعية التي شهدتها الجائزة اخيراً.

يذكر أن الجائزة شهدت خلال ولاية المجلس الثالث أحد أهم التغييرات منذ انطلاقها في العام 1999 من أجل مواكبة المستجدات المتسارعة في مهنة الصحافة.

وفتحت الجائزة الباب لأول مرة لمشاركة الصحافة الإلكترونية في مختلف فئاتها، كما استحدثت جائزة الصحافة العربية للشباب والتي تهدف إلى تحفيز الطاقات الصحافية الشابة على الإبداع لمن هم دون سن الثلاثين عاماً، اضافة الى فتح باب المشاركة لكافة كُتاب الأعمدة للتقدم بشكل شخصي أو من خلال ترشيح مؤسساتهم لهم.

 

بترا