ارشيف الملاذ نيوز

تسيير قافلة مساعدات الى غزة ووفد الى اراضي (السلطة) خلال يومينتسيير قافلة مساعدات الى غزة ووفد الى اراضي (السلطة) خلال يومين

http://www.alrai.com/img/279000/279065.jpg

عمان -بترا – عمر عربيات-  سيرت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية امس الثلاثاء قافلة مساعدات انسانية عبر جسر الملك حسين الى قطاع غزة وذلك ضمن المساعدات التي كان جلالة الملك عبدالله الثاني أمر بإرسالها إلى القطاع للتخفيف من معاناة الاهل هناك جراء العدوان الإسرائيلي.
وقال سمو الأمير راشد بن الحسن في تصريح خاص الى (بترا) اننا نذكر اخواننا العرب والمسلمين بالحاجة الانسانية لأهلنا في غزة والضفة الغربية ونطلب منهم التبرع الدائم للهيئة على مدار العام لأن الهيئة هي الجهة الوحيدة التي استطاعت ارسال المساعدات الى غزة.  واكد ان جهود الاغاثة الى قطاع غزة المحاصر ستتواصل تعبيرا عن رفض الاردن للحصار الظالم.
وكان في وداع القافلة سمو الامير راشد بن الحسن والامين العام للهيئة أحمد العميان والسكرتير الأول في سفارة فلسطين بعمان بسام حجاوي ومدير العلاقات الخارجية في الأنروا بيتر فورد.
واعرب حجاوي عن تقدير الشعب الفلسطيني للقيادة الاردنية والشعب الاردني على مواقفهم النبيلة والصادقة تجاه الشعب الفلسطيني وما يقدمونه من دعم للأهل في قطاع غزة المنكوب والتي يجسدها عبور هذه القوافل المحملة بالمساعدات الإنسانية وإيصالها إليهم.
وقال ان وفدا اردنيا سيزور اراضي السلطة الفلسطينية خلال اليومين القادمين للاطلاع على أحوال الأهل هناك وسيصطحب خلال عودته مجموعة من الأطفال الفلسطينيين لمعالجتهم في الأردن وخارجه.
واشار الى نقل جرحى الهجوم الذي قامت به إسرائيل على سفن أسطول الحرية إلى الأردن وتوفير كل ما يلزمهم من علاج ورعاية، مشيرا إلى ان المكارم الهاشمية ليست جديدة بل مستمرة منذ عقود وتضاعفت الان في ظل ما تتعرض له المدن الفلسطينية من عدوان اسرائيلي مستمر وظروف حياتية قاسية.
وستصل القافلة الى الاراضي الفلسطينية صباح اليوم الاربعاء وتتضمن 21 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والطحين للتخفيف من معاناة الاهل في قطاع غزة والضفة الغربية نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها.
وجاء هذا التبرع من الهيئة والفعاليات الشعبية الأردنية بالاتفاق مع وكالة الأمم المتحدة لتشغيل وغوث اللاجئين (الاونروا) التي ستقوم بتوزيعها هناك حيث بلغت عدد القوافل لغاية الان 332 قافلة.
وتواصل الهيئة والفعاليات الشعبية الأردنية تسيير قوافل المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة من خلال جهود العديد من المؤسسات وفي مقدمتها مركز إدارة الأزمات التابع للقوات المسلحة الأردنية، ووزارة الخارجية بالتنسيق مع السفير الأردني في تل أبيب والسلطة الوطنية الفلسطينية.