ارشيف الملاذ نيوز

دغلس: منتخب السلة قادر على إبهار العالم في مونديال تركيا

http://www.jordanzad.com/jor/images/stories/15420246275.jpg

 

 

عبر صانع ألعاب المنتخب الوطني لكرة السلة وقائده الميداني أسامة دغلس “سام” عن ثقته الكاملة بإمكانية تقديم أداء يبهر العالم خلال مشاركة الأردن في نهائيات كأس العالم في تركيا بعد ما يزيد على 100 يوم من الآن.

وشدد سام المتواجد حاليا في معسكر المنتخب في الصين من خلال تصريح خاص لـ”الغد” أرسل به عبر البريد الالكتروني، على ضرورة تكاتف كافة الجهود من أجل نجاح برنامج المنتخب قبل المشاركة التاريخية في المونديال.

وبدأ دغلس حديثة بالتأكيد على أن المنتخب يركز بشكل أساسي على اكتساب اللياقة البدنية الكاملة للوصول إلى أقصى جاهزية خلال فترة الثلاثة أشهر المقبلة، ويضع الجميع نصب عينيه تقديم صورة مشرفة عن كرة السلة الأردنية أمام العالم.

وأضاف القائد الميداني للمنتخب: “أؤمن تمام الإيمان أننا لن نكون منتخبا سهلا بمواجهة أي منافس مهما كبر اسمه أو عظمت انجازاته، ذلك أن الجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي ماريو بالما وضع برنامجا نموذجيا بكل معنى الكلمة، وهو برنامج كفيل بتحضير المنتخب بشكل مثالي قبل الوصول إلى تركيا”.

وتابع سام: “سنكون قادرين على الصمود أمام منتخبات المجموعة القوية، والكل يعلم أن مجموعتنا هي الأصعب، ولكن علينا أن نعترف أنه في كأس العالم لا توجد مباراة سهلة مهما كان مستوى المجموعة”.

وعن الوقت الذي ضاع هدرا في الأشهر الماضية، قال صانع ألعاب المنتخب الوطني: “لا أريد التحدث عن الماضي، ولكننا خسرنا الكثير من الوقت، بسبب الظروف التي مرت على اللعبة، ولذلك فإن اللاعبين والمدربين يعملون حاليا، وسيواصلون العمل بشكل مكثف حتى يكون المنتخب حاضرا في الموعد العالمي في تركيا”.

وشدد نجم المنتخب الوطني على أن المخاوف تكمن في مفاجآت غير متوقعة يمكن أن تظهر خلال الأيام المقبلة، وتؤثر بشكل مباشر على خطة الإعداد الموضوعة من قبل المدرب بالما.

وعن المباريات المنتظرة للمنتخب الوطني خلال رحلة التحضير قال دغلس: “لاحقا سنواجه منتخبات من طراز عالمي في بطولات دولية في الفلبين وايطاليا والبرتغال والصين وكرواتيا، ونحن بحاجة ماسة للعب مع هذه المنتخبات حتى نتطور من الناحية الفنية ونتعلم من أخطائنا ونعرف تماما ما الذي ينقصنا قبل الصعود إلى المسرح العالمي”.

وختم صانع الألعاب الأفضل في قارة آسيا متمنيا أن تسير خطة الإعداد دون صعاب أو معوقات، وداعيا الجميع للوقوف خلف المنتخب الوطني الذي وإن تحقق ذلك سيقدم حتما “العرض المبهر” في مونديال تركيا 2010.

وبدأ المنتخب الوطني الأسبوع الماضي معسكرا تدريبا طويلا في الصين، يعتبر هو الأول ضمن خطة الإعداد المكثفة قبل المشاركة في المونديال، وتضم تشكيلة المنتخب 14 لاعبا، لكن المدير الفني أوضح أنه سيقوم بتقليص العدد إلى 12 في مراحل متأخرة من رحلة الإعداد، وذلك تفاديا للاستبعاد الاضطراري في حال وقوع إصابات.

وحقق المنتخب فوزين حتى الآن ضمن المعسكر ففاز على فريق ارجنتيني بنتيجة 77-60، ثم تفوق على فريق صيني بنتيجة كبيرة 79-59.

ويستمر معسكر المنتخب في الصين حتى 22 حزيران (يونيو) الحالي قبل أن يتوجه إلى الفلبين للمشاركة في بطولة ودية هناك، ويعود إلى عمان قبل نهاية الشهر الحالي.

وتتضمن خطة إعداد المنتخب المشاركة في بطولة إيطاليا الدولية ما بين 8 و12 تموز (يوليو) المقبل، وبطولة البرتغال الدولية بين 24 و28 من نفس الشهر، وبطولة دولية كبرى في الصين تحت اسم ستانكوفتش من 4 إلى 8 آب (أغسطس) المقبل، وبطولة كرواتيا الدولية ما بين 18 إلى 22 من نفس الشهر.

يذكر أن قرعة كأس العالم أوقعت الأردن في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات استراليا وانغولا وصربيا والأرجنيتن وألمانيا، وسيلتقي منتخبنا هذه الفرق تباعا في مدينة قيصري الصناعية جنوب تركيا ضمن الدور الأول خلال الفترة من 28 آب (اغسطس) وحتى 3 أيلول (سبتمبر) المقبلين، علما بأن 4 منتخبات ستتأهل عن المجموعة للدور الثاني (دور الـ16