ارشيف الملاذ نيوز

أمسية رمضانية بعنوان"الإستقلال مسيرة وطن وأمة" في هيئة شباب كلنا الأردن بإربد

الملاذ نيوز –  نظمت هيئة شباب كلنا الأردن فرع إربد الذراع الشبابية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية مساء أمس وفي مقر الهيئة، أمسية رمضانية بعنوان”الإستقلال مسيرة وطن وأمة”، وذلك بحضور محافظ إربد رضوان العتوم ومدير الهيئة عبدالرحيم الزواهرة.
خلال الأمسية الرمضانية التي أدارها عدد من أعضاء ومنتسبي الهيئة تحدث مدير الهيئة عبدالرحيم الزواهرة عن دور هيئة شباب كلنا الأردن في تعزيز قيم الولاء والإنتماء لدى الشباب الأردني، وعن دور الهاشميين في حفظ الأمن والإستقرار في المملكة، وعن الأمجاد التي حققها الجيش وقواتنا المسلحة في حفظ السلام والأمن في المملكة والصورة المشرقة التي تتمتع بها قواتنا الباسلة أثناء تأدية الواجبات المطلوبة منهم.
الدكتور حميد البطاينة تحدث عن واجبات الشباب الأردني وعن دورهم الفعال في حفظ الأمن والإستقرار ونبذ التطرف والعنف والكراهية في المملكة والتصدي له، ليكونوا عند حسن ظن سيد البلاد لأنهم عماد الوطن وبناة المستقبل.
الأب يوحنا حداد تحدث عن التسامح والتعايش الديني الذي تتمع به المملكة بين الديانتين الإسلام والمسيحية، وعن التشارك العظيم بين الديانتين في المناسبات الدينية والوطنية.
مدير شركة كهرباء إربد أحمد الذينات تحدث عن أهمية تأهيل الشباب الأردني وتمكينهم وتدريبهم وتهيئة الفرصة لهم ليكونوا أعضاء فاعلين وقادة في المجتمع .
منسق هيئة شباب كلنا الأردن فرع إربد سامر مراشدة أشار خلال حديثة الى (بترا) أن هذه الأمسية جاءت ضمن سلسلة من الأمسيات الرمضانية التي تعقدها الهيئة في مختلف محافظات المملكة إحتفالا بمناسبات عزيزة على قلوب الأردنيين وهي الإستقلال وعيد الجلوس الملكي، مشيرا الى دور الهيئة الكبير في تمكين الشباب الأردني وتهيئتهم وتسليحهم بكافة المهارات المطلوبة والمعارف اللازمة قبل إنخراطهم في سوق العمل.
وفي نهاية الأمسية التي حضرها مجموعة من الحكام الإداريين في محافظات الشمال، مدير الدفاع المدني في محافظة إربد معن المغايرة، أعضاء المجلسين التنفيذي والمحلي، ممثلين عن المؤسسات الحكومية والخاصة، عدد من الإعلاميين والصحفيين، رجال أعمال ورجال الدين وقيادات نسائية، دار حوار مفصل بين الحضور حول جملة من القضايا الهامة